fbpx

أربعة مليون شخص في بولندا لديهم رهاب إنقاطع الإتصال بـ الإنترنت ! هل أنت منهم ؟

 

أجرى باحثون من من جامعة وارسو استطلاع للرأي شمل شريحة واسعة من مستخدمي الأنترنت في بولندا ، ومدى تعلقهم بإستخدامه بشكل يومي ، والتأثير الممكن أن يحدث في حال قطع إتصالهم بالإنترنت .

وبحسب المنظمة فإن رهاب إنقطاع الإتصال بالإنترنت المسمى (FOMO) بدأ بالظهور في عام 1990 ، إلا أنه بدأ ينمو بسرعة كبيرة مع تزايد أهمية منصات التواصل الإجتماعي ، حيث بات يشكل ارتباط مباشر بشبكة الإنترنت بشكل يومي .

ويمكن تعريف الـ FOMO بأنه حالة عامة تدفع الأشخاص إلى الرغبة في أن يكونوا على اتصال دائم خوفاً من فوات حدثٍ ما لا يُشاركون فيه، هذه الحالة تُصيب مُعظم من لديه حسابات في وسائل التواصل الاجتماعي، يُسبب الأمر قلقاً قهري خوفاُ من فقدان علاقة اجتماعية، وتؤكد هذه الحالة بأن الشعور بالارتباط أو الترابط مع الآخرين هو حاجة نفسية مشروعة تؤثر على الصحة النفسية للأشخاص .

وأشارت الإحصائات الى أن 16% من مستخدمي الأنترنت في بولندا يواجهون رهاب إنقاطع الإتصال بـ الإنترنت FOMO .
ويبلغ عدد مستخدمي الإنترنت في بولندا 26.9 مليون شخص ، ما يجعل عدد المصابين بـ FOMO يصل الى أربع مليون شخص .

وبحسب المصدر نفسه فإن نسبة النساء المصابين بـ الرهاب أكبر بقليل من الرجال ، فيما يصاب القريون بنسبة أقل بهذا النوع من الرهاب بالمقارنة مع سكان المدن الأكبر .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة