استطلاع للرأي حول رغبة البولنديين في البقاء ضمن الإتحاد الأوروبي أو الخروج منه ! كيف كانت النتائج ؟

0

أجرت مؤسسة Eurobarometer خلال شهر أيلول / سبتمبر الماضي إستطلاع للرأي حول رأي البولنديين في البقاء أو الخروج من الإتحاد الأوروبي ، ومدى الفائدة التي يرونها من تواجدهم في الإتحاد بالنسبة لـبلادهم .

وبحسب مؤسسة Eurobarometer فإن 71% من البولنديين المستطلعة آرايهم قالوا بأنهم يؤيدون بقاء بولندا في الإتحاد الأوروبي ، فيما قال 87 في المائة أن الانتساب إلى الاتحاد الأوروبي مفيد لبولندا .

ووفقًا لآخر استطلاع أجرته Eurobarometer والذي يتفحص موقف مواطني الدول الأعضاء في الأتحاد حول رغبته في البقاء فيه  ، فإن دعم المواطنين للاتحاد الأوروبي يتزايد.
ففي اخر إستطلاع قال  68٪ من الأشخاص بأنهم مقتنعون بفوائد عضوية الاتحاد الأوروبي – وهي أعلى نتيجة منذ عام 1983

وفقا للمستطلعين من بولندا ، فإن العضوية في الاتحاد الأوروبي لها تأثير إيجابي في المقام الأول على النمو الاقتصادي البولندي (46 في المائة ، بزيادة قدرها 9 في المائة مقارنة بالدراسة في سبتمبر 2017) ونوعية الحياة في بولندا (36 في المائة). كما يفتح الاتحاد فرصًا مهنية جديدة للمواطنين البولنديين (42 بالمائة).

وتوضح مؤسسة Eurobarometer أنه إذا أجرت بولندا استفتاء حول البقاء أو مغادرة الاتحاد الأوروبي  فإن 71٪ من المشاركين سوف يصوتون للبقاء ، و 11٪ لمغادرة الاتحاد.
يبلغ متوسط ​​تأيد فكرة الاتحاد الأوروبي لدى الدول الأعضاء  66 في المائة فيما يعارض الإتحاد  17 في المائة  .
ومن المثير للاهتمام أن الإحصائات الأخيرة القادمة من المملكة المتحدة تشير الى  51٪ من السكان أعلنوا أنهم سيصوتون لصالح البقاء في الاتحاد الأوروبي في أي استفتاء جديد ، فيما قال 34% فقط أنهم سيصوتون لـ الإنفصال .

ووفقًا لنتائج الدراسة ، فإن 42٪ من البولنديين لديهم نظرة إيجابية عن البرلمان الأوروبي ، وقال 42٪ أن نظرتهم لـ البرلمان محايدة ، و 13٪ فقط منهم لديهم رأي سلبي حول موضوع البرلمان الأوروبي.
وبالمقارنة ، في 32 دولة من دول الاتحاد الأوروبي ، فإن 32٪ من الأشخاص ينظرون بشكل إيجابي الى البرلمان ، و 21٪ بشكل سلبي ، والأغلبية (43٪) لديهم رأي محايد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.