fbpx

وزير الدفاع البولندي يتهم توسك بالخيانه والتعاون مع الرئيس الروسي على حساب بولندا

AFP Photo/EMMANUEL DUNAND)

اتهم وزير الدفاع البولندي “أنتوني ماتشيرفيتس ” رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد تاسك “بالخيانة الدبلوماسية” في حادثة تحطم الطائرة الرئاسية البولندية عام 2010 في روسيا والتي قتل فيها 96 شخصا.

ولطالما أصر وزير الدفاع “ماتشيرفيتش”وأعضاء آخرين من حزب القانون والعدالة أن تحطم الطائرة الرئاسية لم يكن من قبيل الصدفة

 

{loadposition top3} 

 

على الرغم من نتائج المحققين البولنديين والروس التي وجدت أن الحادث كان خطأ الطيار و سوء الأحوال الجوية.

والجدير بالذكر أن حادثة تحطم الطائرة في  سمولنيسك غرب روسيا بتاريخ 10 أبريل 2010 توفي فيها العديد من كبار المسؤولين بالدولة ضمنهم الرئيس البولندي”ليخ كاتشينسكي” الشقيق التوأم لزعيم حزب القانون والعدالة “لياروسلاف كاتشينسكي”.  

وقال المتحدث باسم مكتب المدعي العام لوكالة فرانس برس في أنه تم الادعاء على دونالد توسك من قبل وزير الدفاع البولندي ماتشيرفيتس يوم الثلاثاء “بتهمة الخيانة في إطار التحقيق في ملابسات وأسباب الحادث في ذلك الوقت”.

وتأتي هذه الخطوة بعد أقل من أسبوعين من خسارة  حكومة حزب القانون والعدالة الحملة الدبلوماسية للإطاحة بدونالد توسك من منصبه الحالي كرئيس للمجلس الأوروبي..

ويعتقد ماتشيرفيتس ان تحطم الطائرة نتيجة مؤامرة بولندية روسية وانتقد توسك بشكل خاص لفشله في استعادة حطام الطائرة من روسيا

وأدعى ماتشيرفيتس في لقاء تلفزيوني مع Gazeta Polska Codziennie ان توسك الذي كان رئيسا للوزراء انذاك قد “توصل الى اتفاق غير قانوني مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على حساب بولنداولذلك يجب ان يحاسب”.

وبدأ حزب القانون والعدالة عام 2016 بنبش قبور الضحايا لاختبار ما إذا كان يوجد اثار متفجرات أو آثار احتراق لأنهم يعتقدون ايضا ان النار اشتعلت في الطائرة قبل سقوطها على الأرض

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة