fbpx

خبير: صفقة الغاز بين وارسو وواشنطن “حيلة ماكرة” للضغط على روسيا

اعتبر الخبراء أن الصفقة التي أبرمتها بولندا لاستيراد الغاز من الولايات المتحدة، ليست إلا حيلة تحاول بها الإيحاء بأنها وجدت مصدرا بديلا للغاز الروسي المعروف بسعره التنافسي.

وقال نائب مدير الصندوق الوطني لأمن الطاقة أليكسي جريفاتش إن صفقة الغاز بين بولندا والولايات المتحدة ستساعد وارسو على الظهور بأنها تعمل على إيجاد مصدر بديل للغاز الروسي.

وعن القدرة التنافسية للغاز الأمريكي في السوق الأوروبية، قال الخبير الروسي إن الحكم على ذلك يمكن من متابعة بيانات صادرات الغاز المسال الأمريكي إلى الدول الأوروبية، والتي تظهر أن حجمها لا يذكر رغم زيادة إنتاج الغاز في الولايات المتحدة.

أما بولندا التي أطلقت تصريحات رنانة بشأن الغاز الأمريكي، فلم تستورد إلا شحنة واحدة فقط خلال العام الماضي.

ولفت إلى أن صفقة الغاز، التي أبرمت اليوم الأربعاء بين وارسو وواشنطن، تنص على أن الغاز الأمريكي سيسلم للجانب البولندي في الموانئ الأمريكية أي أنه من الممكن أن يشحن إلى أسواق أخرى.

وأكد ماتشيه فوجنياك رئيس الشركة البولندية المستوردة، أن سعر الغاز المسال الذي سيستورد من الولايات المتحدة في إطار الصفقة التي تبلغ مدتها 20 عاما، أرخص بنحو 30% عن سعر منافسه الروسي.

المصدر: “نوفوستي”

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة