خط الأنابيب الروسي للغاز «نورد ستريم 2» يثير جدلا بين بولندا وألمانيا

0

اعلن الرئيس أندريه دودا يوم الثلاثاء أثناء زيارته إلى برلين إن نورد ستريم 2 سيعطل علاقات الطاقة المستقبلية في أوروبا.

يقوم الرئيس دودا بزيارة رسمية إلى برلين يوم الثلاثاء. وكانت النقطة الأولى من جدول الزيارة هي المحادثات مع الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير.

ووفقا لـ وكالات الانباء الألمانية ، قال دودا للصحافيين في برلين، عقب لقاء الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير أمس، إن إنشاء الخط “يجب ألا يتم” ، ورد الرئيس الألماني شتاينماير بأن شراء الغاز الطبيعي هو قرار اقتصادي أكثر منه قرارا سياسيا.

وأكد شتاينماير أنه “ما إذا كان سيتم شراء الغاز الطبيعي المسال الأمريكي أم لا هو قرار اقتصادي وتجاري ، وليس قرارًا سياسيًا”. كذلك ، وافق دودا على أن طبيعة صفقات الغاز المبرمة هي “أعمال تجارية بالتأكيد” ، ولكن – كما هو منصوص عليه – هو أيضا ذو طبيعة استراتيجية.

وأضاف دودا أن خط أنابيب الغاز الطبيعي سوف يهدد إمدادات الطاقة الخاصة بدول شرق ووسط أوروبا، مضيفا أن وارسو توقعت مزيدا من التضامن مع الاتحاد الأوروبي بشأن ما يعده قرارا سياسيا استراتيجيا.
قال “أنا مندهش من أن المؤسسات الأوروبية ، مثل المفوضية الأوروبية ، لم تتخذ موقفا سلبيا واضحا أنه لا يوجد أي تغيير في هذا المجال ، بما في ذلك مجال الطاقة” .

وترى وارسو أن ثمة خطرا في بناء خط أنابيب الغاز الطبيعي الذي يمتد من روسيا إلى ألمانيا حيث إنه سيجعل أوروبا معتمدة بشكل كبير على روسيا في احتياجاتها من الطاقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.