محادثات وزير الدفاع البولندي مع مستشار الرئيس الأمريكي وتأكيدات على انشاء قاعدة “فورت ترامب”في بولندا

0

اعلن وزير الدفاع البولندي “ماريوش بواشتشاك” يوم الاثنين في مؤتمر صحفي بعد اجتماعه لمدة ساعتين مع جون بولتون، مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب  في البيت الأبيض اننا ” نريد الجيش الأمريكي المتمركز في بولندا لضمان الأمن في بولندا ، ولضمان امن الجناح الشرقي بأكمله للناتو “.

وأكد وزير الدفاع للصحفيين البولنديين أن الاجتماع تناول عددا من المواضيع التي تتعلق بالتعاون العسكري الأمريكي-البولندي ، بما في ذلك عمليات شراء المعدات العسكرية الأمريكية من قبل بولندا ،وشراء نظام باتريوت وصواريخ HIMARS ، فضلا عن الوجود العسكري الدائم لعدد أكبر من القوات الأمريكية في بولندا “.

وأشار بواشتشاك إلى أنه سمع خلال المحادثات من وجود دعم لمشروع “فورت ترامب” في البنتاغون حيث قال ” تتم مناقشة التفاصيل بالطبع في مجموعة العمل البولندية -الأمريكية في البنتاغون ، لذلك نحن نعمل على ضمان أن التفاصيل ستكون مرضية لكلا الطرفين “.

وذكر أن المحادثات تتعلق أيضا بالمفاوضات بشأن تنفيذ المرحلة الثانية من شراء نظام الدفاع الصاروخي باتريوت ، وأنه خلال الاجتماع تم تقديم “طلبا لشراء نظام صواريخ HIMARS”.

وقررت وزارة الدفاع شراء صواريخ من نظام HIMARS (نظام صاروخي عالي الحركة) أنتجته شركة Lockheed Martin الأمريكية في شهر يوليو من هذا العام. إن شراء هذا النظام في إطار برنامج لوبستر سيسمح للمدفعية البولندية بضرب الأهداف التي تقع على مسافة 300 كم.

وردا على سؤال حول رأيه في انسحاب الولايات المتحدة الامريكية من معاهدة INF (معاهدة الصواريخ النووية متوسطة المدى) اجاب بواشتشاك “أن هذا الموضوع كان أحد موضوعات محادثته مع بولتون،و شددانه وفقاً لبولتون ، فإن هذا القرار لن يعوق جهود بولندا لنشر القوات الأمريكية بشكل دائم في بولندا”.

ورافق وزير الدفاع في زيارته الرابعة الى واشنطن وفي اجتماعه الثاني مع بولتون كلا من نائب وزير الدفاع توماش ساتكوفسكي و Cezary Wiśniewski الملحق العسكري للسفارة البولندية في واشنطن والسفير البولندي في الولايات المتحدة بيوتر فيلتشيك.

وأعلن الوزير أنه سيعود إلى واشنطن يوم 13 نوفمبر ، وذلك بعد انتخابات الكونغرس الأمريكية المقررة في 6 نوفمبر ويعتزم بواشتشاك خلال زيارته لقاء ممثلين من الكونغرس ورئيس البنتاغون جيمس ماتيس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.