اضطراب في سوق الذهب ! بولندا والمجر تشتريان كميات كبيرة من الذهب .. لماذا ؟

0

نشر موقع investing تقريراً إقتصادياً عن الإضراب الذي أصاب سوق الذهب خلال الفترة القصيرة الماضية بعد قيام اثنان من أكبر اقتصادات أوروبا الشرقية، وهما بولندا والمجر، بعمليات شراء كبيرة لـ الذهب في الأشهر الأخيرة، مما طرح العديد من الأسئلة حول امتلاك البنوك المركزية للذهب، وترك السوق في حالة اضطراب.

وإشار محللون إقتصاديون بأن هناك شائعات بأن  قيام بولندا والمجر بشراء كميات كبيرة من الذهب هو خطوطة لـ التأهب  لأزمة محتملة في الدولار في حالة ارتفاع معدل التضخم العالمي، ويعدون أنفسهم في حال قيام روسيا بعقد الصفقات بالذهب بدلا من العملات التقليدية الورقية، وأيضا للتأكيد على استقلالهم عن قيادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل، وهو ما قد يعرضهم لبعض العقوبات المحتملة من البرلمان الأوروبي.

وتعتبر الخظوة التي تقوم بها المجر وبولندا مفاجئة لسوق الذهب وهو ما سبب إرباك على المدى القصير ، كونها أول عملية شراء من قبل دولة في الاتحاد الأوروبي منذ أكثر من عقد من الزمان

وعادة ما تقوم البنوك المركزية بشراء الذهب من أجل تنويع احتياطياتها، للمساعدة على استقرار الاقتصاد في أوقات الاضطرابات ، كون العملات النقدية تفقد قيمتها الحقيقة في حال نشوب نزاع في المنطقة ، أو بسبب عقوبات اقتصادية قد تطالها .

ومن غير الواضح إن كان سبب إقدام البلدين على شراء الذهب مرتبط بالعقوبات التي يواجهها البلدين من الإتحاد الأوروبي بسبب سياستها الداخلية ورفض قبول حصتها من اللاجئين التي تم إقرارها سابقاً من قبل الإتحاد ، والتي يتوقع أن تزداد حدتها خلال الفترة القادمة ما لم تغير البلدين من سياستها .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.