fbpx

مهرجان الحصاد في لوبلين .. تخليداً لذكرى عشرات آلاف اليهود الذي قتلوا فيها !

 

نظمت العديد من الفعاليات في مدينة لوبلين يوم أمس الأحد خلال ” مهرجان الحصاد ” وذلك لإستعادة ذكرى ضحايا معسكر Majdanek في لوبلين والذي تم فيه إعدام 18.000 يهودي من قبل القوات الألمانية بتاريخ 3 نوفمبر 1943

وتعتبر عملية الإعدام واحدة من أكبر عمليات التصفية الجماعية التي نفذها الجيش الألماني خلال الحرب العالمية الثانية .

في يوم واحد ، فقط هنا ، في مخيم مايدانيك ، تم إطلاق النار على أكثر من 18 ألف شخص ، هذا التنفيذ استمر طوال اليوم ، من الفجر إلى الغسق ،ومن أجل منع أصوات المدافع الرشاشة في المخيم ، تم عزف الموسيقى طوال اليوم – قالت بياتا سيويك -من متحف الدولة في مايدانيك.

وقام موظفوا متحف مايدانيك ، وممثلو الجالية اليهودية في المدينة ، بوضع الزهور وإضائة الشموع في الذكرى الخامسة والسبعين للجريمة لإحياء ذكرى ضحايا القتل وخنادق الإعدام

كانت عمليات الإعدام تحت الاسم الرمزي “Erntefest” تهدف إلى قتل بقايا السكان اليهود في منطقة لوبلان. وكان السبب المباشر لهذا الإجراء هو تخوف السلطات النازية من نشاطات اليهود داخل المعسكر والتي إعتبرت تهديد نباشر لـ السلطات الألمانية .

وتم إجبار السجناء قبل تنفيد الإعدام بشهر على حفر ثلاثة خنادق بطول 100 متر لكل منها وبعمق يتراوح بين 1.5 متر حتى 3 متار ، يتم بعدها تنفيذ الإعدام
بتاريخ 3 نوفمبر 1943

وتم تنفيذ عملية الإعدام بإطلاق رصاصة على رأس المعتقلين على دفعات ، فبعد تنفيذ أعدام المجموعة الأولى تم وضعهم في أسفل الخندق الذي تم حفره ، ليتم بعدها إجبار مجموعة أخرى من المعتقلين على الإستلقاء على ظهر المجموعة التي تم إعدمها أولاً ، ليتم إعدامهم بنفس الطريقة .

وتشير التقديرات الى أنه خلال فترة إنشاء المعسكر ما بين أكتوبر 1941 إلى يوليو 1944 استقبل المعسكر ما يصل الى 150.000 معتقل ، قُتل منهم ما يصل الى 80.000

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة