هل يهزم ترامب الديمقراطيين في إنتخابات اليوم ؟ الحزب الحاكم في بولندا يتمنى ذلك !

0

 

تنطلق اليوم الثلاثاء الأنتخابات النصفية في الولايات المتحدة لإختيار أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ في صراع حاد بين الحزبين الرئيسيين في الولايات المتحدة الأمريكية .

وستكون الإنتخابات اختبارًا للقوة السياسية للرئيس دونالد ترامب وستحدد سياسة الولايات المتحدة في العامين المقبلين بناءً على نتائج التوصيت والأغلبية التي سيحصل عليها أحد الحزبين .

وتقام الانتخابات العامة في الولايات المتحدة كل عامين حيث ينتخب الأميركيون 435 عضوا في مجلس النواب .
و في الوقت الحالي يتمتع الجمهوريون بأغلبية 23 مقعدًا في هذا المجلس.

ويعتمد الديمقراطيون على استياء بعض الأمريكيين من سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لجعلهم يفوزون بالأغلبية حيث تشير إستطلاعات الرأي على تفوق طفيف لصالح الحزب الديمقراطي خلال الأنتخابات الحالية ، خصوصاً في مقاعد البرلمان

وعلى الرغم من أن استطلاعات الرأي تظهر التفوق الديمقراطي ، إلا أن الخبراء يتوخون الحذر ، خصوصاً وأنه قبل عامين كانت جميع إستطلاعات الرأي تشير الى فوز هيلاري كلينتون برئاسة الولايات المتحدة الأمريكية ، إلا أن الفائز كان دونالد ترامب !

وبالإضافة الى مجلس النواب ، سيختار الأمريكيون 35 مرشح لـ مجلس الشيوخ الأمريكي ، حيث تشير إستطلاعات الرأي الى تفوق لصالح الحزب الجمهوري الذي من المتوقع أن يعزز قوته في هذا المجلس .

وعلى الرغم من أن جميع استطلاعات الرأي تشير إلى أن الجمهوريين سيخسرون انتخابات مجلس النواب ، قالت باربرا بارتوس وهي عضوة القانون والعدالة في لقاء مع راديو بولندا خلال مشاركته كجزء من بعثة مراقبة الإنتخابات التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بأنها تأمل أن لا يحصل ذلك ، ما يشير الى تأيد الحزب الحاكم في بولندا لـ الرئيس ترامب خلال الإنتخابات الحالية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.