رئيس الوزراء البولندي يوجه رسالة للشعب البولندي بمناسبة الذكرى المئوية للاستقلال…دعونا نبحث عما يوحدنا!

0

دعا رئيس الوزراءالبولندي ” ماتيوش مورافيتسكي” الشعب البولندي، إلى عيد الاستقلال البولندي ، في 11 نوفمبر متحدثًا على القنوات التلفزيونية الرئيسية في بولندا قال” أدعوا جميع البولنديين ، بغض النظر عن آرائهم السياسية ، للعمل معا من أجل التنمية الاقتصادية للبلاد”، وشدد على أن ” تعزيز سياسة الاتحاد الأوروبي هو ، وسيبقى ، أساس السياسة الخارجية البولندية”.

وذكر مورافيتسكي خلال حديثة ما أسماهم بـ”آباء استقلالنا” أمثال Józef Piłsudski, Roman Dmowski, Ignacy Jan Paderewski, Wincenty Witos, Wojciech Korfanty,Ignacy Daszyński,،

واكد أن هؤلاء السياسيين كان لهم وجهات نظر مختلفة في السياسية ، ولكن بقوا أياماً وشهور وسنوات كان لديهم هدف واحد مشترك هو : وطن حر ومستقل وذو سيادة.

وكما قال رئيس الوزراء ، “بفضل جهود هؤلاء السياسيين البارزين وجهود المجتمع بأسره ، أصبحت من دولة بدون مؤسساتها الخاصة ، وبدون اقتصادها الخاص ، بدون عملتها وقوانينها الخاصة ، دولة مهمة على خريطة أوروبا.”

وقال مورافيتسكي “يجب أن نفعل كل شيء لجعل بيتنا المشترك آمنًا وغنيًا لسنوات عديدة قادمة” ، مضيفًا أن “هذه مهمة للوطنيين اليوم ، الحكومة ، المواطنين ، والمعارضة – مهمتنا المشتركة.” وهناك مساحة كافية للجميع تحت راية الأبيض والأحمر .
وأكد رئيس الوزراء في رسالته الى الشعب البولندي على اهمية تجاوز الخلافات قال “هناك أمور تتجاوز الخلافات والانقسامات المباشرة” و ذكر ضرورة “احترام المواطنين لبعضهم البعض”،قال: “دعونا نبحث عن ما يوحدنا ، والذي يسمح لنا ببناء مجتمع والمساهمة في تعزيز موقف بولندا”.

وأشار مورافيكي إلى أن بولندا ، كونها عضوًا نشطًا في الاتحاد الأوروبي ، تُظهر أنها واحدة من أكثر الدول المؤيدة لأوروبا. قال “سيكون مستقبل بولندا مرتبطًا دائمًا بأوروبا … المشروع الأوروبي هو أيضًا مشروع بولندي وسبب وجودنا هو أن الاتحاد الأوروبي يتحول إلى قصة نجاح … لذلك ، فإن تعزيز الاتحاد الأوروبي هو الأساس المطلق من السياسة الخارجية البولندية “.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.