fbpx

بولندا تقرر الانسحاب من القوة الاوروبية يوروكوربس بدون شرح للأسباب ؟

social media

قررت بولندا سحب كتيبتها المشاركة في القوة الأوروبية (يوروكوربس) التي تتمركز قيادتها في ستراسبورغ، خلال ثلاث سنوات، حسب ما صرح المتحدث باسم هذه القوة لوكالة فرانس برس.

 

{loadposition top3} 

 

 

وقال الكولونيل فنسنت دالمو أن انسحاب بولندا هو “قرار للحكومة البولندية” وسيطبق “خلال ثلاث سنوات على ابعد حد”، من دون ان يقدم شرحا لأسباب هذا الانسحاب.

وتتشكل الكتيبة البولندية من 120 عسكريا يتمركزون في ستراسبورغ.

وأضاف المتحدث البولندي “قررت الحكومة البولندية العودة عن قرار رئيس الحكومة السابق بأن نكون في يوروكوربز، بأن نبقى دولة مشاركة”واوضح ان هذا القرار لحكومة وارسو “يعود إلى أشهر عدة”.

وكان من المقرر ان تنضم بولندا الى الدول الخمس الاعضاء في يوروكوربز مطلع السنة لتصبح “أمة اطارا”، طبقا للالتزام الذي قدمته الحكومة السابقة.

وأوضح المتحدث البولندي أن “العسكريين البولنديين سيغادرون تباعا بعد ان ينهون عقودهم الشخصية على أن يتم ذلك خلال ثلاث سنوات على ابعد حد”.

وتابع “ان الانتماء الى اليوروكوربز طوعي، والبلد الذي يريد ان يغادر بإمكانه المغادرة”.

وتم إنشاء اليوروكوربز عام 1992، وهي قوة عسكرية فريدة من نوعها تضم نحو ألف عسكري من خمسة بلدان اعضاء تسمى “امم اطار” وهي فرنسا والمانيا واسبانيا وبلجيكا لوكسمبورغ، اضافة الى دول اخرى مشاركة مثل اليونان وتركيا وايطاليا ورومانيا وبولندا منذ العام 2009.

ومهمة هذه القوة هي قيادة وتنسيق عمليات متعددة الجنسيات كبيرة، وهي قادرة على قيادة 60 ألف عسكري من القوات البرية إذا دعت الحاجة لذلك.

وتتمركز القوة في ستراسبورغ الفرنسية التي تعتبر رمزا للمصالحة الفرنسية الألمانية والبناء الأوروبي

أ ف ب

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة