fbpx

فضيحة كبيرة تهز مكتب التحقيقات المركزية في بولندا

tvn24

تم اعتقال عدد من  الضباط  في وحدة النخبة في الشرطة البولندية وتم توجيه التهم إليهم اختلاس السلع من مصنع للعطور المزيفة..

فضيحة كبيرة هزت مكتب التحقيقات المركزية البولندية حيث القي القبض على عشرات الضباط من وحدة النخبة بعد قيامهم بشهر ديسمبر العام الماضي بمصادرة طن من البضائع خلال عملية تدخل لإغلاق أكبر معمل لتصنيع العطور المزيفة وعند مصادرة البضائع فإن جزء من هذه السلع لم تصل إلى المستودع فقامت السكرتيرة بإبلاغ رؤساء الشرطة عن محاولة الضباط إبقاء العطور المزيفة لأنفسهم ومحاولة التستر على الجريمة.

وأوضح ضابط  رفيع المستوى في مكتب التحقيقات المركزية ” ان الأشخاص الذين وصلوا مباشرة الى قائد مكتب التحقيقات المركزي هم اثنين من الشرطة ,و ليست السكرتيرة.

 

{loadposition top3} 

 

هذا من الممكن أن القضية بدأت من إبلاغ السكرتيرة. (…) ثم اتجه الشرطيان إلى نائب القائد وهو ذهب معهما إلى مكتب الشؤون الداخلية وقدموا الإخطار الرسمي.

وقال مراسل التلفزيون البولندي  TVN24 إأن ضباط الشرطة المعتقلين  احذروا العطور المزورة ليس لاستخدامهم الشخصي فقط.

وقال”ياتسيك فرونا” ضابط سابق في  مكتب التحقيقات المركزي “هذه السرقة هي مثل  سرقة أشياء من بازار”.

وأضاف “آدام راباتسكي” رئيس وزارة الشؤون الداخلية السابق وواحد من الناس الذين قد أسسوا مكتب التحقيقات المركزي: “إذا أرادوا فعلا  توزيع هذه السلع فإنهم لصوص أولا وحمقى ثانيا  بالإضافة إلى ذلك فإنه لايوجد مكان لمثل هؤلاء الأفراد في أي وحدات الشرطة “.

وفقا لمكتب المدعي العام, لا نعرف ما إذا  أرادوا أن يبيعوا السلع المسروقة, ولكن حسب مراسل TVN24  فإنه توجد معلومات موثوقة بأن الضباط المتورطين قاموا بتحذير بعضهم البعض من ظهور مشاكل تتعلق بهذا الشأن وتوجد محادثات مسجلة من قبل ضباط مكتب الشؤون الداخلية.

قال “ميخاو دزيكانسكي” المتحدث باسم مكتب المدعي العام في وارسو: “ليس لدينا قضية كهذه أبدا, يتم فيها اعتقال عدد الأشخاص كبيرة كهذا وتم تقديم التهم تجاههم”.

وقال المراسل TVN24 إن الشرطة تحاول ما بوسعها لينسى  الناس هذه الفضيحة والتي هي أكثر  إحراجا في تاريخ المكتب.

وتحدث الضابط السابق الذي قد عمل في مكتب التحقيقات المركزي عن آلية النشاط في المكتب ويتوقع أن يبلغ المكتب عن نجاح كبير قريبا لكي يغطي القضية المخجلة.

 

واضاف “إنها سياستهم أن يتظاهروا إنه لا يوجد القضية. يعرضون القضايا الإيجابية من الأقسام الشرطة الأخرى, من المحافظات الأخرى لكي يظهروا الناحية الايجابية فقط لمكتب التحقيقات المركزي “.

 

ترجمة:Dagmara Gągała‏

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة