fbpx

شيدوو: بولندا لن ترضخ للابتزاز من أجل قبول اللاجئين

AP

قالت رئيسة وزراء بولندا “بياتا شيدوو” ان سياسة الهجرة في الاتحاد الأوروبي ثبت أنه فاشل وأن بولندا لن تخضع للابتزاز للموافقة على استقبال اللاجئين.

وجاء هذا التصريح ردا على كلام مفوض الاتحاد الأوروبي “ديميتريس افراموبولوس ” بأنه لايقبل بالمزيد من الاعذار لو الحديث عن إعادة توطين اللاجئين ولكن التسليم بالأم الواقع والتصرف على هذا الأساس”.

 

{loadposition top3} 

 

و وفقا لوكالة رويترز فإن الحكومة النمساوية تسعى للحصول على استثناء من استضافة المزيد من طالبي اللجوء وفق نظام إعادة توطين اللاجئين في دول الاتحاد الأوروبي معللة طلبها بأنها استقبلت حصة كافية وعادلة من اللاجئين خلال أزمة الهجرة التي اجتاحت أوروبا.

وتعد الخطوة ضربة جديدة لنظام إعادة التوطين الذي يغطي جزءا فقط من المهاجرين الوافدين إلى الاتحاد والذي طبق بالكاد نتيجة معارضة قادتها دول شرق أوروبا بينها بولندا والمجر.

وتتزامن الخطوة مع تشديد الحكومة الائتلافية، التي تنتمي لتيار الوسط، إجراءات الأمن وقواعد الهجرة بعد أن أسهمت موجة اللاجئين التي بدأت عام 2015 في ارتفاع شعبية حزب الحرية اليميني المتطرف الذي ما زال يتصدر استطلاعات الرأي.

وقال المستشار كريستيان كيرن للصحفيين بعد الاجتماع الحكومي الأسبوعي “نعتبر أن الاستثناء ضروري للنمسا لأنها وفت بالتزامها بالفعل. سنناقش هذه النقطة مع المفوضية الأوروبية.”

وقالت ناتاشا بيرتود المتحدثة باسم اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي في مؤتمر صحفي إنه «يتوقع من النمسا الآن أن تنفذ تعهداتها القانونية بمقتضى قرار اللجنة التنفيذية ببدء عملية إعادة التوزيع».

وأشارت إلى أنه ليس من حق أية دولة الانسحاب بشكل منفرد من الاتفاقية التي تم التوصل إليها عام 2015.

وقالت شيدوو أن مثل هذه التصريحات تعتبر”سوء فهم ومحاولة ابتزاز وأن مجموعة فيسيغراد بما في ذلك بولندا لن توافق على هذه الشروط التي تمليها عليهم “

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة