وزير خارجية ألمانيا: بولندا هي قائد لا غنى عنه في أوروبا

0

دعا وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، بولندا إلى تعزيز التعاون مع الاتحاد الأوروبي.

وقال “ماس” الخميس، في برلين: “أوروبا في حاجة إلى بولندا، وبحاجة إلى اعتراف البولنديات والبولنديين بأوروبا، وإلى قدرة الشعب البولندي على الإبداع وشجاعته، وليس أخيرا إلى استعداده ليتعاون معنا نحن الألمان برغم الماضي التاريخي على أساس الشراكة والصداقة فيما بيننا”.

جاء ذلك خلال مؤتمر “قرن على السياسة الألمانية تجاه بولندا بين 1918-2018″، الذي أكد فيه ماس القول وفقا لنص خطاب له وزع قبل إلقائه: “نود أن ندفع أوروبا قدما ولكن ليس بدون بولندا، ولا بمعاداة بولندا وإنما بالعمل مع بولندا”.

وأعرب “ماس”، عن تقديره للمفاهيم المختلفة حول تسليم الاستقلال الوطني إلى الاتحاد الأوروبي، والذي ألف فيه الزميل البولندي جاك تشابوتوفيتش كتابا كاملا.

وأضاف “ثمة تشكك يلتمس أيضا من التاريخ البولندي، فهناك صدمة التقسيم وانتهاك الحدود والتدخل الدائم للقوى الأجنبية في التاريخ البولندي”، موضحا أن الألمان بصفة خاصة يجب أن يظهروا تفهما لهذا الأمر.

وذكر “ماس”، أن التعامل الأوروبي المشترك هو وحده ما سيمكن من الحفاظ على الاستقلالية الوطنية والقيم والمصالح المشتركة”.

يشار إلى أن بولندا تعرضت في عام 1939 ،قبل اندلاع الحرب العالمية الثانية، لغزو روسي ألماني ما أدى إلى تقسيم البلاد (ثلث للروس وثلثان للألمان).

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.