fbpx

بالصور- حياة اليهود اليومية في بولندا تحت الحكم النازي

social media

خاطر المصور الفوتوغرافي، هنريك روس، بحياته لتوثيق الحياة اليومية لليهود في حي اليهود (غيتو)  مدينة وودج في بولندا، ولم يكشف عن الصور إلا بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية.

وتعرض صوره التاريخية للعلن في معرض في الولايات المتحدة الأميركية للمرة الأولى، بعنوان “الذاكرة المكتشفة: صور هنريك روس من غيتو وودج”، تكريماً لذكراه.

 

{loadposition top3} 

 

وتجدر الإشارة إلى أنه بعد الغزو الألماني لبولندا في عام 1939، وقع أكثر من مليوني بولندي يهودي تحت سيطرة الألمان، وسعى الألمان إلى السيطرة على هذا العدد السكاني لليهود، من خلال إجبارهم على الإقامة في أقسام منفصلة من المدن أو البلدات أطلق عليها النازيون اسم “غيتو” أو “الأحياء السكنية لليهود”.

شاهدوا أبرز صور روس من “غيتو” وودج:

 

شرطة “غيتو” ترافق السكان أثناء ترحيلهم من منازلهم (1942-1944).

 

طفلة في الحي اليهودي (1940-1944).

 

أطفال يُنقلون إلى معسكرات الموت في عام 1942.

 

عنصر من شرطة “غيتو” اليهودية وامرأة خلف الأسلاك الشائكة في عام 1942.

 

رجل يمشي بجانب بقايا كنيس دمره الألمان في عام 1939 في شارع “والبورسكا”.

 

 

مصدر الصور: (هنريك روس/تويتر)

العربي الجديد

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة