برلماني روسي يرد بعد تحذير بولندا من مهاجمة روسيا لأوكرانيا

0

اتهم البرلماني الروسي، فرانتس كلينتسيشيف، بولندا بتعمد تصعيد التوترات بالعلاقات بين روسيا وأوكرانيا تنفيذا لأوامر أمريكية بوقف مشروع خط غاز “التيار الشمالي 2″، وذلك بعد تصريحات لرئيس الوزراء البولندي قال فيها إن المشروع سيمكن روسيا من مهاجمة أوكرانيا والسيطرة على عاصمتها.

وقال كلينتسيشيف لوكالة “سبوتنيك”، “ثمة تعريف واضح لذلك: استفزاز”، مشيرا إلى أن تصريحات رئيس الوزراء البولندي، ماتيوش مورافيتسكي، صدرت في وقت يشهد بحر آزوف توترات بين روسيا وأوكرانيا بهدف التصعيد.

وتابع النائب الروسي، “في ذات الوقت، فإن بولندا تنفذ الأمر الأميركي، حيث تعارض الولايات المتحدة بشدة مشروع التيار الشمالي 2″، مضيفا أن “الروسوفوبيا (رهاب روسيا) صار أيديولوجية لدى بولندا”.
ويعارض بناء “التيار الشمالي 2” عدد من الدول، على وجه الخصوص أوكرانيا ، التي تخشى فقدان مصدرا للدخل مقابل مرور الغاز عبر أراضيها، والولايات المتحدة، التي تمتلك خطط طموحة فيما يتعلق بتصدير الغاز الطبيعي المسال إلى أوروبا. بالإضافة إلى ذلك، فقد أعلنت كل من لاتفيا وليتوانيا وبولندا مجتمعة، عن معارضتهم لمد هذا الخط، حيث إن قادة تلك الدول على يقين بأنه مشروع سياسي.

والجدير بالذكر، أن مشروع “التيار الشمالي 2” يفترض بناء خطي أنابيب لنقل الغاز بطاقة تمريرية 55 مليار متر مكعب من الغاز سنوياً من روسيا إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق. ومن المقرر بناءه بجوار خط الأنابيب “التيار الشمالي”، حيث يمر عبر المناطق الإقليمية أو الاقتصادية للدول الواقعة بمحاذاة شواطئ بحر البلطيق، روسيا وفنلندا والسويد وألمانيا، وسينتهي بناؤه في عام 2019.

سبوتنيك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.