أساقفة بولنديون يعتذرون لله ولضحايا الاعتداءات الجنسية

0

اعتذر مؤتمر الأساقفة الكاثوليك في بولندا الذي عقد يوم الأثنين في معبد ودير السيدة العذراء Jasna Góra الواقع في Częstochows جنوب غرب بولندا إلى الأشخاص الذين عانوا من الاعتداء الجنسي على أيدي قساوسة.

تناول الأساقفة الأشخاص الذين تعرضوا للاعتداء الجنسي من جانب القساوسة مباشرة، وحثوا الذين تضرروا من قبل رجال الدين الابلاغ عن حالات الاعتداء الجنسي لرؤساء الكنائس أوالى أجهزة الدولة “.

وجاء في بيان الأساقفة “نعتذر للرب ولضحايا الاعتداء وعائلاتهم والمجتمع الكنسي عن المعاناة التي لحقت بالأطفال والشباب وعائلاتهم”.

وأضاف البيان: “من المحزن أن نقرر أن حالات اعتداء جنسي على الأطفال والشباب من قبل رجال الدين وممثلي الكنائس وقعت أيضا في بولندا”.

وشدد البيان على لى أن الكنيسة – كونها مخلصة لكلمات المسيح – اعتبرت تصرفات الجناة على أنه ” خطيئة وجريمة خطيرة”.

وأكد الأساقفة أيضًا على أنهم يدركون أن مشكلة الاعتداء الجنسي موجودة في العديد من البيئات ، بما في ذلك العائلات، “ومع ذلك ، عندما يظهر بين رجال الدين ، يصبح مصدرا لفضيحة معينة.

ووفقاً لوكالة رويترز، كتب الأساقفة البولنديون في بيان بعد مؤتمر مخصص لهذا الموضوع: “نطلب من الله،و ضحايا الإيذاء وعائلاتهم ومجتمع الكنيسة، العفو عن جميع الضرر الذي لحق بالأطفال والشباب وأقاربهم.

وأيدت محكمة الاستئناف البولندية الشهر الماضي حكمًا تاريخيًا يمنح مليون زلوتي (260،000 دولار) كتعويض لضحية الاعتداء الجنسي من قبل كاهن كاثوليكي، معتبرة أن الكنيسة مسؤولة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.