روسيا ستعيد توجيه صواريخها إذا تم إنشاء قاعدة أمريكية في بولندا

0

أكد عضو لجنة مجلس الاتحاد الروسي لشؤون الدفاع والأمن، فرانز كلينتسفيتش، يوم الثلاثاء، أن روسيا ستُعيد توجيه وسائل دفاعها، للتصدي للتهديد الجديد إذا تم إنشاء القاعدة العسكرية الأميركية في بولندا.

وقال كلينيتسفيتش “من المؤكد أن روسيا لديها إمكانات عسكرية واسعة، وأسلحة بعيدة المدى عالية الدقة للغاية، وحقيقة أنه إذا تم إنشاء مثل هذه القاعدة، فسيكون هناك إعادة توجيه من أجل التصدي للتهديدات، هذا بلا أدنى شك. إننا ندرك بوضوح أن هذه القاعدة تشكل تهديدًا واضحًا لنا”.

وأشار السيناتور الروسي إلى أن روسيا لا تستطيع التصرف بشكل مختلف، قائلاً بهذا الصدد: “بما أن هذا التمركز للقاعدة الأميركية سيحدث بالقرب من حدودنا وحدود دولة حليفة، فإنه من حقنا الرد على ذلك”.
وشدد كلينيتسفيتش على أنه ومن خلال تعزيز وجودها العسكري في أوروبا الشرقية، وإنشاء مناطق وقواعد عسكرية جديدة، لم تعد الولايات المتحدة “تتنكر” بحجة ضرورة صد التهديد من إيران، كما كان من قبل.

وتابع قائلاً بذات السياق:

“ومع ذلك تحدثنا مراراً بأن سكان تلك الدول التي ستظهر على أراضيها قواعد الولايات المتحدة سيتعرضون للخطر بشكل كبير إذا اتخذت إجراءات عدوانية ضد روسيا من هذه القواعد، ولا ينبغي نسيان هذا”.

هذا وكان وزير الدفاع الوطني البولندي ماتيوش بواشتشاك، قد أعلن يوم الثلاثاء، عبر الإذاعة البولندية أن إنشاء قاعدة عسكرية أمريكية في بولندا (فورت ترامب) أمرٌ محسوم.

وكانت بولندا، قد اقترحت في وقت سابق، على الولايات المتحدة، إنشاء قاعدة عسكرية دائمة على أراضيها، آخذة على عاتقها التكاليف التي تقدر بحوالي 1.5-2 مليار دولار. وتم تقديم الاقتراح خارج نطاق حلف الناتو، على أساس ثنائي.

ومن جانبه، أعلن الرئيس البيلاروسي، لوكاشينكو أنه نصح وزير الخارجية البولندي، ياتسيك تشابوتوفيتش، بعدم إنشاء قواعد عسكرية غير لازمة في بلاده، وإلا فإن موسكو ومينسك، ستضطران للرد.

سبوتنيك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.