بولندي في سجن أبوظبي يناشد للحصول على المساعدة في إطلاق سراحه

0

اعتقلت الشرطة الإماراتية شاب بولندي Artur Ligęska البالغ 30 عاماً في أبريل عام 2018بتهمة حيازة المخدرات ومنذ ذلك الحين هو متواجد في السجن في الإمارات العربية المتحدة و يتوسل Artur للحصول على المساعدة ، ويقول إن الظروف التي يحتجز فيها هي غير إنسانية.

عمل Artur Ligęska في مجال اللياقة البدنية وسافر إلى دبي في أكتوبر 2017 “لأسباب شخصية” وسبق أن قال آرتور ان حياته انهارت وأن البقاء خارج بولندا ساعده على استعادة نفسيته وحياته.

ويضيف أنه في الإمارات استعاد قوته وإيمانه بنفسه وبنى حياته من الصفر وعندما أراد في شهر أبريل السفر إلى أوروبا “في نفس المساء ، عندما كنت عائدًا من نادي اللياقة البدنية ، تم توقيفي بتهمة تعاطي المخدرات قمت بالاختبارات وانتظرت لأكثر من 3 أسابيع لظهور النتائج و لم تكشف نتائج الاختبارات وجود المخدرات في الجسم ، وقعت على ثلاث وثائق باللغة العربية ، والتي لا أعرفها ” وفق ماكتب المسجون البولندي

ويضيف آرتور وفق مانشرته وسائل الإعلام البولندية “أنه كان في السجن لمدة سبعة أشهر ، وأمضى الشهرين الماضيين في الحبس الانفرادي”.

ويؤكد آرتور “ربما يكون وراء إلقاء القبض علي شخص ثالث مهم ، لا يسمح لي بمغادرة الإمارات”.

ويتوسل آرتور إلى نشر نداء لمساعدته عبر نشر قضيته عبر وسائل التواصل الاجتماعي و وسائل الاعلام واعلام الرئيس اندري دودا و رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك والبابا فرانسيس- فهو يريده أن يصل إلى وسائل الإعلام والرئيس أندريه دودا ، رئيس مجلس أوروبا دونالد تاسك والبابا فرانسيس – يذكر رجلاً.

ويعتقد آرتور المسجون في الإمارات العربية ، وكذلك عائلته وأصدقاءه ، أنه كلما علم الناس بمأساته ، كلما سارعو بإطلاق سراحه.

ويقوم موقع Wirtualna Polska البولندي على متابعة القضية وتؤكد أن وزارة الخارجية البولندية على علم بوضع Artur Ligęski وتحاول مساعدته. تم التأكيد على أنهم على اتصال دائم مع البولندي المحتجز ومراقبة ما إذا كانت المحاكمة تتم وفقا للقانون المحلي.

وتؤكد السفارة البولندية في أبو ظبي و وزارة الخارجية البولندية على أنها تتابع الإجراءات التي يقوم بها نظام القضاء الإماراتي “من حيث استكمال الإجراءات القانونية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.