السفيرة الأمريكية حول تقييد حرية الإعلام في بولندا .. الكونغرس لن يتسامح مع هذا !

0

 

أكدت السفيرة الأمريكية في بولندا جورجيت موسباكر خلال لقائها مع أعضاء لجنة الصداقة الأمريكية – البولندية في البرلمان البولندي أن الكونغرس الأمريكي لن يتسامح مع تقيد حرية الإعلام في بولندا .

وقالت السفيرة الأمريكية في الإجتماع أن الديموقراطيون والجمهوريون سعداء للغاية بمساعدة بولندا لأنهم يعرفون أن بولندا حليف مهم للغاية ، لكن هذا كله يمكن أن يتغير عندما يتعلق الموضوع بـ حرية الإعلام .

وأشارت السفيرة الى أن الولايات المتحدة الأمريكية لديها ” صحافة قاسية ” وعلى الرغم من ذلك لا يتم التدخل في عملها على الإطلاق ، مضيفة على أنه عندما يتعلق الموضوع بحرية الإعلام فأنها لن تكون قادرة على مساعدة بولندا ، وستقوم بتقديم تقرير مفصل عن حرية الإعلام في بولندا كما تراها .

وتأتي تصريحات السفيرة الأمريكية بعد تقارير إعلامية عن تقييد حرية الإعلام في بولندا خلال الفترة الماضية ، خصوصاً منذ بداية أزمة التعديلات على آلية عمل المحكمة الدستورية العليا وآلية تعيين القضاة .

وبحسب ما قالت صحيفة polska the time فإن تصريحات السفيرة خلال اللقاء في البرلمان هي إشارة الى إمكانية تضائل التعاطف من قبل الساسة الأمريكيين مع بولندا في حال تعرض حرية الإعلام لـ التقييد أو الإنتهاك في بولندا .

وشدد أعضاء البرلمان البولندي خلال اللقاء بأن حرية الإعلام في بولندا غير مهددة على الإطلاق ، مؤكدين أن الإعلام يقوم بدوره على أكمل وجه دون أي عوائق أو تقييد .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.