fbpx

وزير الدفاع البولندي يجتمع مع القادة العسكريين لمناقشة أزمة روسيا وأوكرانيا

قال ماريوش بواشتشاك وزير الدفاع البولندي عقب اجتماع مع كبار المسؤولين العسكريين والأمنيين في وارسو اليوم الاثنين انه لا توجد مؤشرات على ان المواجهة البحرية بين اوكرانيا وروسيا تشكل تهديدا متزايدا لبولندا.

التقى وزير الدفاع الوطني بواشتشاك اليوم مع رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة البولندية ، وقادة القوات المسلحة البولندية ورؤساء الخدمات العسكرية لمناقشة تفاقم الوضع في بحر آزوف.

وأضاف بواشتشاك أن “الأمن الوطني البولندي لم يبلغ عن مستوى متزايد من التهديد لبولندا نتيجة للوضع في أوكرانيا”.

وجاءت التصريحات بعد أن احتجزت روسيا أمس ثلاث سفن بحرية أوكرانية بالقرب من شبه جزيرة القرم ، فيما وصفته وكالات الأنباء الدولية بأنه أخطر أزمة بين موسكو وكييف منذ سنوات.

وقالت البحرية الاوكرانية يوم الاحد ان عدة بحارة اوكرانييين اصيبوا بعد ان فتحت القوات الروسية النار على السفن في مضيق كيرتش وهي منطقة صغيرة من المياه تفصل البحر الاسود عن بحر آزوف وتقسم شبه جزيرة القرم من جنوب روسيا.

وقال بواشتشاك أيضاً في المؤتمر الصحفي أنه أصدر تعليماته للقادة العسكريين وقادة الوكالات الحكومية “بمراقبة الوضع بشكل مستمر وتقديم تقارير باستمرار عن كيفية تطوره”,وأشار بواشتشاك إلى أن كل من أوكرانيا وروسيا هما جارتين لبولندا وتابع””ما يحدث في شرق أوكرانيا يؤثر أيضا على الوضع في بولندا”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة