تقرير : طلاق مكلف ! إنفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي يعني خسائر في التجارة والاستثمار

0

 

قال خبراء من المعهد الوطني للبحوث الاقتصادية والاجتماعية أن إنفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي سيكلفها خسائر كبيرة جداً على المدى القريب والمتوسط في قطاعي التجارة والإستثمار الأجنبي

وفقا لدراسة NIESR ، فإنه بحلول عام 2030 سوف ينخفض ​​الناتج المحلي الإجمالي البريطاني بنسبة 3.9 في المئة بالمقارنة مع الزيادة بالمقدار نفسه لو أنها بقيت ضمن الإتحاد الأوروبي .

وتشير التقديرات إلى أن إجمالي التجارة بين بريطانيا العظمى والاتحاد الأوروبي سوف ينخفض ​​بنسبة 46٪ ، وسوف ينخفض ​​الاستثمار الأجنبي المباشر بنسبة 21٪.

وانتقدت وسائل الإعلام البريطانية يوم الاثنين الإتفاق الذي تم التوصل اليه مع زعماء دول الإتحاد الأوروبي حول اتفاقية خروج بريطانيا العظمى من الاتحاد الأوربى ، وفي الوقت نفسه ، أشاروا إلى أن أمام رئيسة الوزراء تيريزا ماي مهمة صعبة تتمثل في إقناع البرلمان والجمهور بالموافقة.

وانتقدت صحيفة “The Telegraph” رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بشدة بالقول “الاتفاق على الخروج من الاتحاد الأوروبي هو عكس ما صوتنا له“.

ولفتت الصحيفة الانتباه بشكل خاص إلى المخاطر المرتبطة بآلية الطوارئ لأيرلندا الشمالية ، والتي ستدخل حيز التنفيذ في غياب أي اتفاق آخر حول العلاقات المستقبلية ، وفقا لصحيفة التلغراف فإنه في مواجهة النزاع المستمر مع إسبانيا حول جبل طارق ، فإن الإتفاق يعطي حكومة مدريد بطاقة تسمح بابتزاز لندن في مفاوضات أخرى من خلال التهديد باستخدام الفيتو على أي اتفاق.

وبدأت المملكة المتحدة الإجرائات الرسمية لـمغادرة الاتحاد الأوروبي في 29 مارس 2017 ويجب أن تنتهي إجرائات الإنفصال عن الإتحاد الأوروبي في 29 مارس 2019.
وفقا للاتفاق الحالي بشأن الفترة الانتقالية ، فإن جميع القواعد الحالية ، بما في ذلك تلك المتعلقة بحرية الحركة للأشخاص ، سوف تكون سارية المفعول حتى 31 ديسمبر 2020 ، على أن يتم أدخال التعديلات الجديدة بعد هذا التاريخ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.