غضب واسع بشأن رسالة سفيرة الولايات المتحدة في وارسو المثيرة للجدل إلى السلطات البولندية

0

اعلن وزير الدفاع البولندي ماريوش بواشتشاك انه سيتم اصدار بيان خاص من قبل المتحدثة باسم الحكومة Joanna Kopcińska للرد على رسالة “جورجيت موسباكر” سفيرة الولايات المتحدة في وارسو التي أثارت جدلاً واسعاً بين السياسيين في بولندا .

وأشار وزير الدفاع أيضا إلى أنه سيتم التعامل مع السفيرة لأول مرة كدبلوماسية بعد أن كانت سيدة أعمال لديها خبرة فعلية في مجال الأعمال”.

وقال بواشتشاك” انني أرى أننا نتعامل مع سوء فهم معين ناجم عن افتقار السيدة موسباكر إلى الخبرة الدبلوماسية “.
و أكد المتحدث الرئاسي Błażej Spychalski لوسائل الإعلام أن نسخة من خطاب السفيرة الأمريكية قد تم استلامه من قبل الرئيس البولندي، اندري دودا ورئيس الوزراء Morawiecki وقرر كلاً من الرئيس ورئيس الوزراء عدم التعليق على محتوى الرسالة.

ونشرت صحيفة”Do Rzeczy” أيضا أن نائب رئيس الوزراء ووزير العلوم والتعليم العالي ياروسواف غوفين قد ألغى الاجتماع المقرر عقده مع السفيرة الأمريكية موسباكر بسبب تصريحاتها حول رد الفعل الحاد للكونجرس الأمريكي في حالة حدوث انتهاك محتمل لحرية التعبير في بولندا.

وأكدت المكتب الصحفي التابع للوزارة يوم الثلاثاء أنه تم إلغاء الاجتماع ، لكنهم لم يعلقوا على أسباب القرار.

نشر صحفيون من Dziennik Gazeta Prawna وراديو RMF FM صورة لرسالة السفيرة الأمريكية على تويتر ، وتبين أن السفيرة ارتكبت الأخطاء الإملائية في اسماء كلا من رئيس الوزراء البولندي و باسم وزير الداخية البولندي اضافة الى الأخطاء في معرفة الوظائف التي يؤديها السياسيين المذكورين اضافة الى طريقة الخطاب التي وصفتها وسائل الإعلام بـ”الغطرسة”.

وكانت صحيفة Do Rzeczy”الأسبوعية هي أول من أعلن يوم الاثنين أن السفيرة الأمريكية بعثت برسالة إلى رئيس الوزراء مورافيتسكي، معلقة على التحقيق القائم حول الدوائر النازية الجديدة في بولندا ومواد قناة TVN التي تنشرها حول هذا الموضوع.

في الرسالة ، تعبر موسباكر عن “قلقها العميق من الاتهامات الأخيرة التي أدلى بها ممثلو الحكومة البولندية تجاه الصحفيين وإدارة TVN وديسكفري”بسبب التقارير عن أنشطة النازيين الجدد في بولندا ، التي تبث على قناة TVN24.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.