حاولوا إحراق منزلها ووصفوها بـ ” القذرة ” فقط بسبب عملها مع الأطفال الأجانب !

0

 

نشرت السيدة Magdalena Sawicka عبر حسابها على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك صوراً لـ تعرض باب منزلها الواقع في مدينة Wałbrzychu جنوب غرب بولندا لمحاولة حرق من قبل مجهولين ، بسبب علمها ونشاطاتها التي تقوم بها مع الأجانب في بولندا .

وبحسب ما أشارت السيدة ماجدالينا فقد وقعت الحادثة يوم الأحد الماضي ، حيث قامت على الفور بإبلاغ الشرطة التي حضرت الى المكان لفتح تحقيق في الحادثة

 

وتعمل السيدة ماجدالينا سنوياً على تنظيم مهرجان ثقافي في بولندا ، وهو عبارة عن سلسلة من العروض لفرق فنية للأطفال من جميع أنحاء العالم ، كما أنها فرصة للتعرف على المجتمع المحلي وإشراكه ، فالأطفال يعيشون دائمًا في منازل المتطوعين المشاركين في المشروع.

وأشارت ماجدالينا الى أنها تعرضت سابقاً الى حوادث بسبب عملها الا أنها لم تكن خطيرة ، وكان الموضوع يقتصر على عبارات عنصرية فقط ، الا أن هذا الحادث كان أخطرها ، خصوصاً وأن الموضوع وصل الى حد إحراق باب منزلها ، وكان يمكن أن تصل النيران الى تمديدات الغاز الواضحة أعلى باب المنزل ، والذي كان يمكن أن يحول الوضع الى كارثة .

وقام منفذ الإعتداء أيضاً بوضع عبارات عنصرية على باب المنزل يصف السيدة ” بالقذرة ” و أنها تقوم بـ ” جلب القذارة الى بولندا ” !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.