مجلس التعاون الخليجي يشارك في مؤتمر المناخ COP24 في كاتوفيتسه

0

تشارك الأمانة العامة في المؤتمر الرابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة الاطارية لتغير المناخ الذي يعقد في مدينة كاتوفيتسى ببولندا خلال الفترة 2 ـ 14 ديسمبر الجاري.

ويشارك في هذا المؤتمر أكثر من 30 ألف شخص يمثلون نحو 200 دولة من مختلف مناطق العالم، بالإضافة إلى قادة الدول والرؤساء ورؤساء الوزراء والوزراء وممثلي قطاع المال والأعمال والعديد من المنظمات البيئية العالمية، وسيتم في هذا المؤتمر اعتماد “خارطة الطريق” لتنفيذ اتفاق باريس الخاص بتغير المناخ الذي تم في 2015 على أساس أن يتم تطبيقها اعتباراً من عام 2020 م.

وبدأت الاستجابة الدولية السياسية لتغير المناخ بتبني اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ في عام 1992، وقد وضعت هذه الاتفاقية الإطار القانوني والمبادئ الأساسية للتعاون الدولي بشأن تغير المناخ الذي يهدف إلى تثبيت مستوى غازات الدفيئة في الغلاف الجوي وذلك بهدف تجنب “التدخلات الخطيرة الناشئة عن أنشطة بشرية في النظام المناخي”, وقد وصل عدد الأطراف الموقعة على الاتفاقية التي دخلت حيز التنفيذ في 21 مارس 1994 إلى 197 طرفاً.

وسعياً وراء زيادة فعالية الاتفاقية الإطارية، تم اعتماد بروتوكول كيوتو في ديسمبر 1997 الذي ألزم الدول الصناعية والدول في مرحلة التحول لاقتصاديات السوق بتحقيق أهداف تخفيض الانبعاثات الكمية لعدد ستة من غازات الدفيئة، وقد دخل بروتوكول كيوتو حيز التنفيذ في 16 فبراير 2005 ووقع عليه 192 طرفاً، وبدأت فترة الالتزام الأولى للبروتوكول في 2008 واستمرت حتى 2012.

أما عن فترة الالتزام الثانية فقد حددها تعديل الدوحة لعام 2012 لتبدأ في 2013 وحتى 2020، وسيدخل التعديل حيز التنفيذ بعد وصول عدد الأطراف الموقعة عليه 144 طرفاً.

وفي ديسمبر عام 2015، أقرت الأطراف اتفاق باريس الذي تنص بنوده على أن الدول ستقدم المساهمات المحددة وطنياً وأن تتم مراجعة التقدم الكلي في التخفيف والتكيف وسُبُل التنفيذ كل خمس سنوات من خلال عملية التقييم العالمي, ودخل اتفاق باريس حيز التنفيذ في 4 نوفمبر 2016، واعتباراً من 29 أبريل 2018 بلغ عدد الدول الموقعة عليه 175 دولة.

وسيعقد ممثلو دول المجلس المشاركون في المؤتمر اجتماعات تنسيقية بينهم للخروج بموقف موحد حيال المواضيع المدرجة على جدول أعمال المؤتمر.

وتشارك الأمانة العامة لمجلس التعاون في هذا المؤتمر ممثلة برئيس قطاع شؤون الإنسان والبيئة الدكتور عادل خليفة الزياني ، ومدير إدارة البيئة عادل محمد البستكي، ويترأس الاجتماعات التنسيقية لدول المجلس رئيس قسم رصد تغير المناخ بالهيئة العامة للبيئة بدولة الكويت المهندس شريف الخياط.

كما تم في المؤتمر افتتاح جناح لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، وذلك بجهود من المملكة العربية السعودية وبقية الدول الأعضاء.

بنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.