قميص الرئيس البولندي السابق ليخ فاوينسا يثير جدل سياسي ! ماذا حصل ؟

0

 

وصل الرئيس البولندي أندريه دودا والرئيس السابق ليخ فاوينسا يوم أمس الأربعاء إلى واشنطن لحضور مراسم جنازة للرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأب.

وعلى الرغم من الخلاف بين الرئيسين السابق والحالي ، الا أن كلاهما سافر معاً على متن الطائرة الرئاسية .

وقام الرئيس البولندي السابق ليخ فاوينسا بنشر صورة عبر حسابه في فيس بوك وهو يرتدي قميصاً بـ اللون الأسود كتب عليه ” الدستور ” في إشارة الى الحركة الإحتجاجية في مواجهة الحكومة التي تتهمها المعارضة بإنتهاك الدستور البولندي .

وعندما سأل الصحفيين الرئيس دودا أن كان تحدث مع فاوينسا خلال الرحلة ، قال دودا بأنه معظم الموجودين في الطائرة امضوا وقتهم في النوم خلال الرحلة ، خصوصاً وأن اليوم السابق للرحلة كان متعب بعد المشاركة في قمة المناخ في كاتوفيتسيه .

وفي سؤال لـ الرئيس البولندي السابق عن الرسالة التي يرغب في إيصالها عبر إرتداء قميص يحمل عبارة الدستور ، أجاب فاوينسا “الرئيس بوش كافح من أجل الحرية ، ناضل من أجل الحقيقة ، من أجل الصدق”. – لذلك ، عندما أقول له وداعا ، أريد أن أقول له أن القتال مستمر ، نحن نقاتل من أجل الديمقراطية.

وأضاف فاوينسا لقد تجاهلنا الديمقراطية في بولندا ، لقد سمحنا للشعبيين والديماغوجيين بالفوز .. واليوم نواجه مشاكل.

وقال فاوينسا في اشارة الى الرحلة المشتركة مع الرئيس دودا: “لأنني افترضت أن محادثاتنا لن تؤدي إلى أي شيء ، فقد قررت ترك قميصي يتكلم ”

وكان الرئيس البولندي أندريه دودا قد قال سابقاً أن فاوينسا سأله عن أمكانية سفره على متن الطائرة الرئاسية للمشاركة في مراسم دفن الرئيس الأمريكي بوش الأب ، مضيفاً ” بالطبع وافقت على ذلك ، لأنه كان رئيس بولندا في الوقت الذي كان فيه جورج بوش الأب رئيساً لـ الولايات المتحدة الأمريكية ” .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.