بعد الهجوم الدامي يوم أمس .. استنفار لقوات الشرطة والجيش في فرنسا بعد هجوم ستراسبورغ ومنفذ الهجوم لا يزال طليقاً !

 

أعلن وزير الداخلية الفرنسي فجر اليوم الأربعاء عن رفع مستوى التأهب الأمني في البلاد بعد الهجوم الدامي الذي وقع مساء أمس يوم الثلاثاء في سوق بمدينة ستراسبورغ شرقي فرنسا، والذي راح ضحيته ثلاثة أشخاص ، اضافة الى آصابة أكثر من 10 آخرين .

ولم تتمكن قوات الأمن الفرنسية من إلقاء القبض على منفذ الهجوم حتى اللحظة ، حيث تمكن من الفرار من موقع الحادثة .

وقال وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستنر في لقاء مع الصحفيين “نحن الآن في فرنسا عند مستوى فيجيبيرات (وهي خطة أمنية فرنسية يكون التأهب الأمني فيها مرتفعا جدا).. لقد قررت الحكومة للتوّ الانتقال إلى مستوى هجوم طارئ، مع فرض إجراءات رقابة مشددة على الحدود ورقابة مشددة في كل أسواق عيد الميلاد بفرنسا“

كما أشار وزير الخارجية الى أن 350 عنصر من قوات الجيش والشرطة مدعومين بمروحيتين يتابعون عملية البحث عن منفذ الهجوم .

وبحسب ما قال كاستنر فإن المشتبه بتنفيذ الهجوم معروف لدى الشرطة الفرنسية ، حيث لديه سوابق إجرامية جنائية ( غير إرهابية ) كما تمت إدانته سابقاً في كل من ألمانيا وفرنسا وقضى فيها عقوبة سجن .

ولم تقدم الحكومة الفرنسية حتى اللحظة المزيد من المعلومات عن منفذ الهجوم ، واكتفت بمطالبة سكان مدينة ستراسبورغ شرق فرنسا بـ “الاحتماء” وملازمة منازلهم، إن “قوات الأمن تبحث بشكل حثيث عن المهاجم” المدرج على قوائم “الأشخاص الخطرين على أمن الدولة”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة