هل تشهد بريطانيا إستفتاء جديد حول عودتها الى الإتحاد الأوروبي ؟

 

على الرغم من توصل قادة دول الإتحاد الأوربي الى إتفاق مع الجانب البريطاني حول إنسحابهم من الأتحاد الأوروبي ، الا أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لم تقدم حتى اللحظة الإتفاق الى مجلس العموم البريطاني لـ التوصيت عليه !

ويعود السبب وراء قرار رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تأجيل طرح الإتفاق لـ التصويت الى عدم وجود الدعم الكافي لـ الإتفاق ، ما سيحال دون مروره في مجلس النواب .

وكانت ماي قد قامت بزيادة عدد من العواصم الأوروبية بعد الإعلان عن التوصل الى الإتفاق في محاولة لإقناع قادة دول الإتحاد لتقديم المزيد من التنازلات التي من شأنها أن تسهم في إقناع مجلس العموم بالتصديق على خطتها للخروج من الاتحاد الأوروبي ، الا أن مساعيها باءت بالفشل .

ومع وصول الحالة السياسية في بريطانيا الى طريق مسدود طالب  حزب العمال المعارض بإستقالة الحكومة البريطانية ، والدعوة الى إنتخابات مبكرة بهدف كسر حالة الجمود الموجودة حالياً ، والتي تحول دون التوصل الى أي اتفاق .

وتعالت الأصوات مؤخراً من قبل السياسيين والإعلام في بريطانيا لإعادة إجراء إستفتاء حول الخروج من الإتحاد الأوروبي ، خصوصاً وأن فارق الأصوات بين الموافقين على الخروج من الإتحاد والمطالبين بالبقاء ضمن الإتحاد كان ضئيل جداً .

ومع استحالة تمرير الإتفاق الذي تم التوصل له بخصوص خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي تواجه ماي إحتمالية حجب الثقة عن حكومتها ليس فقط من قبل المعارضة البريطانية ، بل أيضاً من قبل أعضاء في حزبها عبروا عن غضبهم من السياسة التي تتبعها ماي ، خصوصاً وأنها قررت سحب التصويت على الإتفاق الذي تم التوصيت عليه في اللحظة الأخيرة .

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: