بولندا تحتل المركز الرابع من حيث عدد ضحايا حوادث السيارات ..قريباً المزيد من كاميرات السرعة في الشوارع !

أشار تقرير مفتشية النقل البري الى أنه على الرغم من التحسن المنتظم للسلامة على الطرق البولندية ، قتل 2،831 شخص في حوادث الطرق العام الماضي ، ويضيف التقرير الى أن بولندا تحتل المركز الرابع في الإتحاد الأوروبي من حيث نسبة عدد الضحايا الذين يقضون بسبب حوادث الطرقات .

وبحسب المصدر نفسه يوجد في بولندا 431 كاميرا سرعة ، و 30 جهازًا لقياس سرعة متوسط ​​القطر ( رادار ) و 29 جهازًا متنقل لقياس السرعة ، كما يتم رصد 20 تقاطع خطير في بولندا بواسطة كاميرات مراقبة مثبته على إشارات المرور لضبط السيارات التي تعبر التقاطع عند الضوء الأحمر .

وقال رئيس مفتشية النقل البري أن إدارة المرور بصدد شراء 385 جهاز مراقبة سرعة جديد ، سيتم تثبيت 111 جهاز منها في مناطق جديدة ، فيما سيتم استخدام البقية لإستبدال الكاميرات المهترئة والموجودة اساساً في الشوارع البولندية .

ومن المفترض أن تبدأ عملية تركيب الأجهزة الجديدة في عام 2020 على أن يتم الأنتهاء من عملية التركيب قبل نهاية الربع الثالث من عام 2021 .

ويبلغ إجمالي قيمة التجهيزات الجديدة 162 مليون زلوتي بولندي ، سيقوم الإتحاد الأوروبي بتمويل 85٪ من قيمتها أي ما يقارب من 137.7 مليون زلوتي بولندي.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة