ضربة صاروخية أمريكية تستهدف قاعدة عسكرية سورية .. ترامب :واشنطن انتصرت للعدالة.. روسيا :الضربة تعتبر عدوانا وانتهاكا للقوانين الدولية

social media

ألقى الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، كلمة اليوم الجمعة، تعليقًا على إطلاق مدمرات أمريكية 59 صاروخاً فى 4 دقائق على مطار قاعدة الشعيرات العسكرية فى سوريا، مؤكداً أن هذه الهجمات جاءت رداً على ما فعله الرئيس السورى بشار الأسد، واستخدام غاز الأعصاب لاستهداف المدنيين فى خان شيخون.

 

وأضاف ترامب، قائلاً: “أمرت باستهداف المطارات التي انطلقت منها عمليات استهداف المدنيين السوريين بالأسلحة الكيميائية”، ودعا الرئيس الأمريكى، الدول المتحضرة بضرورة إنهاء المذبحة بسوريا وإراقة الدماء، وأيضا لإنهاء الإرهاب بكل أنواعه وأشكاله.

{loadposition top3} 

 

وأكد الرئيس الأمريكى، أن من مصلحة الأمن القومى منع انتشار واستخدام السلاح الكيماوي، تعليقاً على الضربات التي وجهتها مدمرات أمريكية نحو عدد من المطارات العسكرية السورية، وما وصفها بأنها “القاعدة التي انطلق منها الهجوم الكيماوي على خان شيخون”.

 

وأوضح ترامب، أن جميع المحاولات السابقة للتفاوض مع نظام بشار الأسد، باءت بالفشل لإصرار الرئيس السورى على عدم تغيير سلوكه.

 

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”، إن أمريكا أبلغت روسيا بضرب قاعدة الشعيرات الجوية فى سوريا، نافية أن تكون الضربة قد استهدفت مواقع للقوات الروسية فى القاعدة .

 

أعلن دميتري بيسكوف، الناطق الرسمي باسم الكرملين، أن” الرئيس بوتين يعتبر هجمات الولايات المتحدة على سوريا عدوانا ضد دولة ذات سيادة، وتمثل انتهاكا للقانون الدولي، و بحجج واهية”.

 

وأضاف بيسكوف أن الرئيس الروسي يعتبر الضربات الأمريكية على سوريا محاولة لتشتيت الأنظار عن سقوط ضحايا في العراق، وهي ستضر بالعلاقات مع روسيا، وستعرقل بشكل كبير إنشاء تحالف لمكافحة الإرهاب.

 

وأكد الناطق باسم الكرملين أن “الجيش السوري لا يملك أي مخزونات من الأسلحة الكيماوية”.

وأضاف: ” لقد أكدّت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية والوكالات المتخصصة في الأمم المتحدة على حقيقة تدمير القوات المسلحة السورية لجميع مخزوناتها من الأسلحة الكيميائية”.

 

وقال بيسكوف: “الرئيس بوتين يعتبر، في الوقت نفسه، أن التجاهل التام لحقائق استخدام الأسلحة الكيميائية من قبل الإرهابيين لا يزيد الأمر إلا سوءا بشكل كبير على الوضع المتأزم أصلا”.

 

من جهة أخرى قال “طلال البرازي” محافظ مدينة حمص السورية يوم الجمعة  أن الهجوم  على مواقع عسكرية سورية يخدم الجماعات “الإرهابية” وتنظيم داعش .

 

فيما وصف التلفزيون السوري هذه الضربة “بالعدوان الأمريكي”  قال “عدوانًا أمريكيًا” استهدف قاعدة جوية سورية “بعدد من الصواريخ” بدون ذكر أي تفاصيل.

في حين قال مصدر في الجيش السوري “تعرضت إحدى قواعدنا الجوية فى المنطقة الوسطى فجر اليوم لضربة صاروخية من قبل الولايات المتحدة الأمريكية ما أدى إلى وقوع خسائر.”

وكالات

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة