منظمة الصحة العالمية : بولندا بين البلدان الأكثر عرضة لانتشار فيروس الحصبة !

على الرغم من ان فيروس الحصبة يكاد يكون منسياً في القارة العجوز ، الا أن منظمة الصحة العالمية أعادت دق ناقوس الخطر من انتشار الفيروس في أوروبا في الفترة الحالية .

وبعكس الإعتقاد السائد بأن الفيروس غير خطير وهو يصيب الأطفال فقط ، فأن الفيروس قد يتسبب بـ الموت ، كما أنه ليس محصوراً بالأطفال فقط .

وينصح الأطباء في بولندا الأشخاص الذين يخططون لقضاء عطلة خارج بولندا بـ الحصول على التطعيم الخاص بالحصبة قبل السفر ، خصوصاً اذا كانوا ينون السفر الى  كندا، الولايات المتحدة، أستراليا .

ويعتبر فيروس الحصبة من اسرع الفيروسات انتقالاً حيث ينتقل عن طريق الهواء او التلامس ويمكن أن يعيش الفيروس لمدة ساعتين في الهواء او على الاجسام الصلبة قبل أن يفقد فاعليته ، ويصيب الفيروس الأشخاص 4 ايام قبل ظهور أعراضه على الشخص و4 ايام بعد ظهور الأعراض .

هذا وقد أعلنت منظمة الصحة العالمية أن 7 أشخاص توفوا في رومانيا فقط بسبب فيروس الحصبة ، حيث سُجل اصابة أكثر من ألف شخص خلال العام الماضي في رومانيا وحدها

{loadposition top3} 

وبحسب احصائيات منظمة الصحة فإن عدد المصابين في بريطانيا يصل الى  575 ، وفي المانيا 364 ، والخطر يكمن في وجد عدد كبير من البولنديين في المانيا وبريطانيا ، ما يجعل اصابتهم ونقلهم للمرض الى بولندا أمراً ممكناً 

وقالت منظمة الصحة أن عدد الإصابات المُسجلة في بولندا عام 2016 كان 140 اصابة ، بينما كان عدد الاصابت في عام 2014 يقدر بـ 100 اصابة , وفي عام 2012 سُجل 70 إصابة .

وقامت منظمة الصحة العالمية بـ ادراج بولندا بين البلدان الأكثر عرضة لانتشار فييروس الحصبة

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة