fbpx

رئيس الحزب المعارض للحكومة : لن نسمح لكم بإعادة بولندا الى أوقات الشيوعية

tvn24
قال رئيس الحزب PO “غجيغوج سخيتينا” في مجلس النواب “البولنديون لا يريدونكم أن تقودوهم على هامش أوروبا” أثناء مناقشة حجب الثقة عن الحكومة البولندية  تحت رئاسة “بياتا شيدوو”.
وأضاف: “من لحظة تقديم الطلب للتصويت على عدم الثقة للحكومة فإننا نسمع الضحك والسخرية من ناحية الحزب PiS, إنكم  لا تفهمون ما هي الديموقراطية البرلمانية”.
“لا نستطيع أن نقول إن هذا النقاش هو مضيعة للوقت ينبغي أن نتكلم عن مستقبل بلدنا وهذا ما هو المهم اليوم , سنة ونصف من حكم الحزب PiS هي مضيعة للوقت في الحقيقية, و يمكننا أن نقول إنكم عندكم الأغلبية في البرلمان وبإمكانكم أن تفوزوا بأي تصويت – كما نسمع بكل المناسبات. هذا صحيح, لديكم الأغلبية في البرلمان الآن ولكن بالطبع ليس لديكم الأغلبية عند البولنديين. لا يريد البولنديون أن ينظروا عليكم او على الأقل الجزء الأكبر منهم ” – قييم رئيس الحزب PO.
“عندكم الأغلبية في البرلمان وليس لديكم الأغلبية في الدولة و أنتم خائفون من ذلك. أنتم خائفون من الإنتخابات, أنتم خائفون من البولنديين. تريدون أن تفرضوا إرادتكم, تريدون أن ترفضوا بالتصويت كل ما يشوه الواقع  خارج هذا البناء . ولكن لا يمكنكم أنتفعلوا  ذلك” .
وأضاف إن البولنديون يريدون أن يتحدثوا عن مستقبل بولند يريد البولنديون بولندا الأوروبية, الأوروبية الأطلسية, الآمنة والعادلة. يريدون بولندا التي تهتم بمواطنيها والتي تثق بهم. بولندا المستقلة والحديثة والصادقة و الهادئة والمستقرة وهذا هو الأهم – سالمة بعقلها”.
وقال بالإضافة إلى ذلك إنهم يريدون بولندا كدولة محترمة في الخارج والتي تعتبر كشريك مهم في أوروبا.
وقال ” ينبغي على رئيسة الحكومة أن تتحمل المسؤولية وإن “بياتا شيدوو” هي ليست الرئيسة الحقيقية. “كلنا نعرف إنك لا تحكمين هذه الحكومة. الرئيس الحقيقي للحكومة الأسوأ في تاريخ بولندا الحديث هو يجلس هنا في الصف الأول وهو “ياروسلاف كاتشينسكي” وهو مسؤول عن كافة الهفوات والتجاوزات  و التعسفات من هذه الحكومة. (…) أنت الذي يبعد بولندا عن أوروبا ويثير الصراعات بين الحلفاء الأقرب” .

{loadposition top3} 

 

و وجه  “سخيتينا” كلامة الى “كاتشينسك يقائلا “أنت الذي يقود بولندا إلى الوراء, وهذا فقط من أجل رهابك وقراراتك”.
“تتبعون نفس الطريق كروسيا الدكتاتورية وأنتم تنفذون خطة “كاتشينسكي” بلا تفكير وأنتم لا تفهمون إن هذه الخطة ليست متوافقة مع مصالح بولندا, انتم تقطعون الروابط التي تربطنا مع الغرب وتفعلون ذلك من وقت طويل وحتى لا تحاولون أن تختفوا رهابكم تجاه الغرب. (…) لا تحبون أوروبا ولا تريدون أن تكونوا ضمنها, تفضلون أن تكون في الشرق مع روسيا”.
“ويريد البولنديون أن يبقوا ضمن الإتحاد الأوروبي ويشاهدون سياستكم مع ابداء اندهاش كبير , لا يريد البولنديون أن يكونوا على هامش أوروبا بالمعنى الإقتصادي والثقافي. ليس بإمكانكم أن تعيدوا وطننا إلى أوقات الشيوعية”.
وبرأيه أن حزب PiS لا يستطيع أن يفهم الإقتصاد, وأشار إلى البرنامج “500 plus” قائلا إن المعارضة هي ليست العدو الأكبر لهذا البرنامج, ولكن هذا العدو هو حزب PiS بنفسه. “سيقود سياستكم إلى عدم النقود لهذا البرنامج” .
وأضاف إن المؤشر الذي يؤشر على عدم الكفاءة من PiS هو سرعة الازدياد في نمو الدين العام , ووفقا لقول رئيس الحزب PO خلال حكم الائتلاف PO-PSL كانت بولندا ضمن المجموعة من 3 بلاد التي كانت ديونها الأقل في الإتحاد الأوروبي.
وقال “سخيتينا” إنه بعد موافقة  “بياتا شيدوو, ألغى وزير الدفاع  عقد شراء 50 طائرة هليكوبتر وفق الشروط المواتية لبولندا.
واتهم “سخيتينا” حزب PiS الحاكم بفصلهم افضل القادة في الجيش البولندي وبأنهم يقوموا باضعاف العلاقات بحليف بولندا الأهم – الولايات المتحدة الأمريكية.
وكذلك أضاف إن الحزب الحاكم PiS لا يحترم تاريخ بولندا: “لا يمكنك أن تتحدث فقط عن “الجنود الملعون” متناسيا َأرواح العديد من التاريخ البولندي تحت الأرض في إطار الحرب العالمية الثانية
لا يمكنكم إلا أن تحترموا الضحايا من جريمة الاغتيال في “كاتين” وتستبدلوا ذكرتهم بمحادثة فقط عن الكارثة “سمولينسك”. أنتم لا تحترمون البولنديين لأنكم لا تحترمون بولندا ولا تحترمون تاريخها”.
“أنا أعدكم الان ولمدة سنتين ونصف القادمة الآن بأننا سنفعل كل ما يمكننا فعله لإيقاف وإيقاف جنونكم في منع التجارة في يوم الأحد وإصلاح” المدارس البولندية وإلغاء المدارس الاعدادية وإلغاء استقلال المحكمة  وإدخال المراقبة السياسية عليها. (…) سندافع عن  إستقلال البولنديين والثقافة البولندية ووسائل الإعلام”.

“قد تغشون البولنديين. معظم البولنديين اليوم لا يريدون الابتعاد عن الديموقراطية (…) أنتم لا تنفذون توقعاتهم

ترجمة:Dagmara Gągała‏

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة