نائب وزير الخارجية الأمريكي من وارسو يؤيد مبادرة “البحار الثلاثة” التي أطلقتها بولندا

التقى وزير الخارجية ،ياتسيك تشابوتوفيتش، يوم الاربعاء في وارسو مع نائب وزير الخارجية الأمريكي جون سيلفان.
وقال نائب وزير الخارجية الأمريكى “ان الولايات المتحدة تدعم بحماس مبادرة بقيادة بولندا لتعزيز العلاقات فى منطقة استراتيجية فى أوروبا بين بحر البلطيق والأسود والبحر الأدرياتيكي”.

أطلقت بولندا وكرواتيا في عام 2015 حملة إقليمية تسمى مبادرة البحار الثلاثة لتعزيز البنية التحتية والطاقة والتعاون الاقتصادي بالإضافة إلى الروابط السياسية بين 12 دولة أوروبية.

تجمع مبادرة البحار الثلاثة بين بولندا والنمسا وبلغاريا وكرواتيا وجمهورية التشيك واستونيا وليتوانيا ولاتفيا ورومانيا وسلوفاكيا وسلوفينيا وهنغاريا.
وبحسب موقع بولندا niezalezna.pl ، أعلن نائب وزير الخارجية الأمريكي أثناء وجوده في وارسو يوم الأربعاء أن مبادرة “البحار الثلاثة” هي مبادرة دعمها الرئيس الأمريكي وإدارته بحماسة.

ونقل الموقع عن سيلفان ايضاً أن “بولندا كانت لاعبا رئيسيا في منطقتها وان سياساتها في مجالات مثل الامن والطاقة كانت تسير في الاتجاه الصحيح وتمشيا مع سياسات الولايات المتحدة وحلف شمال الاطلسي”.

وسبق أن قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في سبتمبر / أيلول إن مبادرة تعزيز التعاون بين 12 دولة بين البحر الأسود وبحر البلطيق والبحر الأدرياتيكي “تنطوي على إمكانات كبيرة” لتعزيز أمن الطاقة والحد من الحواجز التجارية.

وقيمت السفيرة الأمريكية في وارسو ، جورجيت موسباكر ، بأن اجتماع سوليفان مع تشابوتوفيتش كان مثمراً.

ونشرت موسباكر على تويتر”إن أمن بولندا والمنطقة هو هدفنا المشترك وناتج عن القيم الديمقراطية التي نتشاركها”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: