خبز التوابل في مدينة تورون البولندية.. مخبز يحافظ على سرّه منذ قرون

0

يقطع خبازان بحوزتهما سكاكين كبيرة العجينة الذهبية ذات الوصفة السرية الموجودة في جرن معدني عريض في قبو أحد أقدم المخابز في العالم بعدما تخمرت لعدة اشهر ، بغية تحضير حلوى التوابل الشهيرة.

ويتذوق العاملون العجينة التي نضجت لمدة أشهر في قبو مخبز كوبرنيك في مدينة تورون التاريخية ليتحققوا إن كانت كل الأجران جاهزة للخبز، وفق «فرانس برس».

وتستخدم هذه الشركة خليطًا من التوابل لا تزال تركيبته سرًا منذ تأسيسها العام 1763. ومنذ قرنين ونصف القرن يعمل المخبز من دون توقف تقريبًا باستثناء سنوات معدودة خلال الحرب العالمية الثانية.

ويؤكد ياكوب كوبتشينسكي إن العارفين بالمقادير وأنواع التوابل المستخدمة ستة فقط.

ويوضح «كبش القرنفل يحافظ على العجينة التي تحوي بطبيعة الحال الدقيق والسكر ويزودها برائحة مميزة خلال النضوج».

ويضيف أن القرفة والزنجبيل والبهار جزء من الخليط أيضًا، رافضًا الكشف عن المزيد.

ويتابع قائلاً، وسط حوالي مئة جرن يبلغ وزن كل واحد منها حوالي 700 كيلوغرام «حلوى التوابل الجيدة يجب أن تعتّق مثل النبيذ وتحتاج كذلك إلى خبرة طويلة».

وصفة نباتية صرفة

ويعبق المصنع الواقع عند مخرج تورون برائحة خبز التوابل الزكية. هذه الوصفة السرية مصدرها تقليد يعود إلى القرون الوسطى عندما بدأت توابل الهند والشرق الأوسط ترد إلى تورون التي استحالت مركزًا تجاريًا كبيرًا.

مع أن جذور حلوى التوابل في تورون ضاربة في القدم، إلا أنها تطورت مع الزمن فباتت تحمل شهادة بأنها نباتية صرفة (فيغن) من دون مواد معدلة وراثيًا ومن دون زيت النخيل.

ويقول كوبتشينسكي «هذا تقليدنا منذ البداية والآن تم الاعتراف به رسميًا». وهو يتفقد سجادة كهربائية تدخل حلوى التوابل على شكل قلب إلى فرن طوله 36 مترًا حيث يخبز لمدة سبع دقائق.

والمصنع شركة مساهمة يملكها العاملون فيها الحاليون والسابقون. ورفض المالكون عروضًا تقدم بها مستثمرون أجانب لتجنب أن يستحوذوا على هذه الوصفة القيمة.

وتحمل الشركة اسم نيكولاوس كوبرنيكوس عالم الفلك الشهير المولود في تورون والذي يعرف في بولندا باسم ميكولاي كوبرنيك، أنتجت هذه السنة 3500 طن من خبز التوابل للبيع في بولندا وأرجاء العالم.

وكالات – أ ف ب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.