استطلاع جديد لـ الرأي ! من سيفوز في الأنتخابات البرلمانية القادمة ؟ وهل ستؤثر على سياسة بولندا ؟

0

 

اظهر إستطلاع جديد للرأي تم إجرائه من قبل IBRiS لصالح صحيفة Rzeczpospolita بداية الشهر الجاري تقدم طفيف في شعبية حزب القانون والعدالة الحاكم مقارنة مع آخرء إستفتاء تم إجرائه نهاية العام الماضي .

وبحسب إستطلاع الرأي فأنه في حال إجراء الإنتخابات البرلمانية خلال الشهر الجاري سيحصل حزب القانون والعدالة الحاكم على 39.1 في المائة من أعداد الأصوات , بزيادة تصل الى 1.9% عن آخر إستطلاع لـ الرأي .

وبحسب المصدر ذاته فإن المنبر المدني ” المعارض ” سيحصل على 26.3 ٪ من الأصوات بتراجع ملحوظ عن آخر إستطلاع لـ الرأي تم إجرائه في ديسمبر 2018 ، حيث حصل المنبر على 31.3% .

وتقدم حزب كوكيز في آخر إستطلاع لـ الرأي حيث تشير الإستطلاعات الى حصولهم على 5.5% ، فيما كانت النسبة تشير الى 4% فقط في استطلاع شهر ديسمبر

ويلي ذلك حصول كل من PLS على 6.7% يله SLD بـ 5% فيما سيحصل تجمع رازم ” معاً ” على 1.4% فقط من الأصوات .

وفقا للاستطلاع ،فقد زاد عدد الناخبين الذين لم يحسموا أمرهم بعد في إختيار الجهة التي سيقومون بالتصويت لها ، ففي آخر إستطلاع تم إجرائه في ديسمبر قال 6.4٪ انهم لم يتخذوا قرار حول من سيقدمون لهم صوتهم ، فيما بلغت النسبة خلال الإستطلاع الحالي 11.9 في المئة.

وتختم الصحيفة بالقول أنه في حال إجراء الإنتخابات الأحد القادم ، سيشارك فيها 38.6٪ من البولنديين الذين يحق لهم التصويت ، فيما لن يشارك 25.4% ، أما البقية فلم يحسموا أمرهم بعد

وفي حال بقاء نسب التصويت على حالها كمان وردت في الإستطلاع ، فإنه لن يكون هناك تغير كبير في سياسة بولندا ، خصوصاً وأن الحزب الحاكم لا يزال يمتلك الشعبية الأكبر ، التي تؤهله في حال تحالفه مع حلفائه التقليديين البقاء في السلطة لـ 4 سنوات أخرى .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.