بولندا تقرر إعادة فتح التحقيق فى حادث مصرع الرئيس السابق ليخ كاتشينسكى

0

 

أصدرت الحكومة البولندية الجديدة قرارا يقضي بتشكيل لجنة تحقيق جديدة بخصوص كارثة تحطم الطائرة الرئاسية في سمولنسك الروسية  والتي أودت بحياة 96 مسؤولا سياسيا وعسكريا من بينهم رئيس البلاد السابق “ليخ كاتشينسكي”  في 10 ابريل سنة 2010.

وكان على متن الطائرة كل من زوجة الرئيس البولندي ماريا كاتشينسكا ورئيس أركان الجيش البولندي وعدد من كبار ضباط الجيش إضافة إلى رئيس البنك المركزي البولندي وخمسة عشر عضوا من البرلمان البولندي و وكيل وزارة الخارجية البولندية.

ومن المتوقع أن تبدء لجنة التحقيق أعمالها في بداية شهر أذار ,وكانت اللجنة السابقة قد أشارت أن الحادث ناتج عن خطأ من قائد الطائرة.

وتزعم الحكومة الجديدة بوجود أدلة جديدة حول الحادث أنه حدث بسبب وقوع انفجار داخل الطائرة حيث تناثر حطامها قبل سقوطها على الارض.

 ويذكر أن روسيا تحتفظ بحطام الطائرة منذ 6 أعوام وترفض تسليمه لبولندا الا بعد انتهاء التحقيق الجنائي في الحادث .

وكانت روسيا قد أعلنت كنتائج أولية أن “طاقم الطائرة تجاهل التحذيرات بوجود ضباب كثيف يجعل الوضع غير ملائم للهبوط حيث رفض طاقم الطائرة تحويل الاتجاه لمطار آخر تفاديا لإزعاج الرئيس ,بالإضافة انه تم العثور على الكحول في دم قائد الطائرة “.

حيث اتهم حزب ” القانون والعدالة ” البولندي روسيا بإطالة امد التحقيق في الحادث الى جانب احتجاز ادلته والتي تشمل حطام الطائرة والصندوق الاسود.
ويتوقع المحللون السياسيون أن اعادة فتح التحقيق في هذه الحادثة سيؤدي الى المزيد من التوتر في العلاقات مع روسيا والتي هي غير مستقرة بسبب الأزمة الأوكرانية.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.