رغم إبلاغهم عن إعتداء عنصري إلا أن الشرطة لم تتحرك .. الشرطة تعلن عن فتح تحقيق داخلي !

0

 

أعلنت رئاسة الشرطة في العاصمة البولندية وارسو عن فتح تحقيق داخلي في قضية تأخر الشرطة في التعامل مع حادثة إعتداء عنصري وقعت في مركز مدينة وارسو  لمعرفة الأسباب التي منعت الشرطة من التعامل مع القضية بشكل فوري ، والطلب من أصحاب الشكوى التوجه الى مركز شرطة آخر .

وبحسب التفاصيل فقد وقع الحادث بتاريخ 15 ديسمبر / كانون الأول عندما كان أحد الأشخاص ” من أصول تركية ” برفقة صديق له وصل حديثاً الى بولندا في الحافلة رقم 521  بالقرب من مركز المدينة يحاولان شراء تذاكر .
وخلال حديثهم باللغة التركية كان بحانبهم عدد من مشجعي كرة القدم وعددهم 5 أشخاص وعندما سألوهم من أين أنتم ، أجابوا بأنهم من تركيا ، ليبدأ الأشخاص الخمسة بغناء أغاني عنصرية وشتمهم بعبارات ” هذا البلد لـ البيض فقط .. و أنت قذر ”

وعلى الرغم من أن المواطن من أصول تركيه أبلغهم بأنه بولندي أيضاً ، الا أنهم لم يتوقفوا ، وقاموا بالإعتداء عليهم بالضرب والركل على الرأس وانهالوا عليها بالشتائم ، ليقرر بعدها الخمسة مغادرة الحافلة قائلين بأنه لا يمكنهم البقاء في الحافلة !

وعلى الرغم من أن الشخصين من أصول تركية طلبا من سائق الباص التوقف ، وإستخدامهم لـ زر الطوارئ الأحمر الموجود في الباص ، الا أن سائق الباص لم يتوقف حتى وصل الى أحد المحطات  !

وبحسب ما قال الشخص المُعتدى عليه فقد توجه في نفس اليوم الى مكتب الشرطة الموجود في محطة السنتروم لـ الإبلاغ عن الحادثة كونها وقعت بالقرب منهم ، الا أن عناصر الشرطة الموجودين ابلغوهم بأنهم مشغولين جداً ، وعليهم التوجه الى قسم الشرطة في Wilczą
وعند وصولهم الى قسم الشرطة في Wilczą ايضاً ابلغهم عناصر الشرطة بأنهم مشغولون جداً ، وقد يتوجب عليهم الإنتظار لعدة ساعات قبل أن يتمكنوا من أخذ إفادتهم ! ونصحوهم بالتوجه الى قسم الشرطة في Wawer !

وفي اليوم التالي توجه المعتدى عليهم الى قسم الشرطة في Wawer حيث تم تسجيل الشكوى !

وسبق للشرطة البولندية أن القت القبض على 3 أشخاص متهمين بالقيام بالإعتداء العنصري، فيما تم إعتقال شخص جديد يوم أمس الأحد ، وتستمر عملية البحث عن الشخص الخامس !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.