السفيرة الأمريكية في بولندا تواصل تدخلها في قرارات الحكومة البولندية !

0

نشرت صحيفة “Fakt”البولندية مقالاً حول تدخل السفيرة الأمريكية جورجيت موسبكر في قرارات الحكومة وهذه المرة يتعلق الأمر باللوائح والقرارات التي تخص شركة سيارات التكسب الغير مرخصة في بولندا “أوبر”.

ويذكر أنه بتاريخ 17 أكتوبر / تشرين الأول ، أرسل وزير البنية التحتية ,أندريه أدامتشيك,مشروع قانون حول اللوائح المتعلقة بقوانين النقل البري إلى اللجنة القانونية التابعة لمجلس الوزراء وأحد النقاط في المشروع هو الحاجة إلى وسيط للحصول على قيد في السجل التجاري أو الحصول على رقم في سجل المحكمة الوطنية.

وهذه القواعد الجديدة في مشروع القانون سيؤثر على عمل “أوبر” في بولندا لأنها بذلك ستحتاج تحتاج إلى ترخيص أو شهادات مطلوبة للعمل في شركة.

وعلمت “Fakt” أنه بتاريخ 25 أكتوبر ، كتبت السفيرة الأمريكية في بولندا ، جورجيت موسباكر ، رسالة إلى وزير البنية التحتية أندريه أدامجيك ، وطالبته بالانسحاب من المشروع ، مضيفةً أن تطبيقه سيكون له تأثير كبير على الاستثمارات في قطاع التكنولوجيا.

وجاء في رسالة موسباكر “لا أستطيع أن أفهم لماذا بولندا تدرس مثل هذه الخطوة: فرض حظر على السوق البولندية لواحدة من أكبر شركات التكنولوجيا بلا شك سيكون له تأثير على الاستثمارات المستقبلية في هذا القطاع “.
وأضافت السفيرة “من فضلكم ، لا ترتكبوا خطأ يحمل عواقب بعيدة المدى”.

وذكرت صحيفة “Fakt” البولندية أنها تلقت رسالة بهذا الخصوص من قبل دبلوماسي بولندي في مستشارية رئيس الوزراء وأضاف الدبلوماسي أنه على الرغم من محاولات وزير البنية التحتية من توضيح بأن أوبر تعمل بشكل غير قانوني في بولندا ، إلا أن السفيرة كانت غير قادرة على التعامل مع الحجج “.

وهذا هو تدخل آخر من السفيرة الأمريكية جورجيت موسباكر في قرارات السلطات البولندية ، و في وقت سابق ، تناولت وسائل الإعلام البولندية تدخل موسباكر في تحقيق الشرطة مع محطة TVN ، كما كتبت سابقاً إلى وزير الصحة حول أدوية شركةLa Roche

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.