وزير البيئة يرد على منتقدي خطة الحكومة بإعدام الخنازير البرية في بولندا

0

نفى وزير البيئة البولندي ،هنريك كوفالتشيك، الأنباء التي يتداولها الشارع البولندي حول نية الحكومة قتل أعداداً كبيرة من الخنازير البرية  حيث قال ” لم يكن هناك أي ترتيب ، أمر لقتل الخنازير البرية ، ويتم وضع الخطة مثل كل عام “.

وأضاف كوفالتشيك في مقابلة إلى تلفزيون TVN 24 ،يوجد سوء فهم حول تقارير وسائل الإعلام الاخيرة حول خطة الحكومة لقتل معظم الخنازير البرية البولندية ، بما في ذلك الحيوانات الحامل والتي ترعى صغارها”.

وتابع “لقد تم إخبار الرئيس دودا بالوضع ، وبعد إخطاره بجميع المعلومات ، لم يكن لديه أي تحفظات حول الخطة “.

على الرغم من تأكيدات الوزير وفالتشيك إلا أن عدد الحيوانات التي سيتم قتلها ليس واضحًا بعد.

وأكد بيان اتحاد الصيد على ادعاء الوزير أن الرقم يشير إلى موسم الصيد بأكمله بين أبريل 2018 ومارس 2019 ، وقد تم بالفعل قتل 90 بالمائة من الحيوانات المطلوبة.

ومع ذلك ، قد يدفع وزير الزراعة لزيادة هذا الرقم الذي تمت الإشارة اليه في تقرير اتحاد الصيد البولندي ضمن اجراءات الحكومة محاربة حمى الخنازير الأفريقية الصيد المعروفة بـ (ASF) ومن أجل دعم المزارعين الذين تأثروا مباشرة من ASF. وهكذا ، فإن القرار المتعلق بخفض قتل عدد الخنازير يمكن أن يتأثر سياسيا أيضا.

ما هو ASF؟

حمى الخنازير الإفريقية (ASF) هي حمى معدية لها معدل وفيات يزيد عن 90٪ في الخنازير ولكنها لا تضر بالناس،و يحدث انتقال المرض إما مباشرة بين الحيوانات المريضة والحيوانات السليمة ، أو بشكل غير مباشر من خلال الأعلاف الملوثة ، أو الملابس الملوثة ، أو المركبات أو غيرها .

وقد انتشر في جميع أنحاء أوروبا وآسيا في العام الماضي ولكن لم يتم الكشف عنها حتى الآن في أمريكا الشمالية.

ويعارض العديد من البولنديين نبأ الإعدام الجماعي المخطط له للخنازير البرية ونظم المئات من المواطنين احتجاجاً أمام البرلمان ، في حين وقع أكثر من 000 330 شخصاً على عريضة على الإنترنت لوقف هذا الإجراء لأن هذه العملية من الإعدام لنسبة كبيرة من الخنازير ، بما في ذلك الخنازير الفتية والخنازير الصغيرة ، أثار جدلاً حول أخلاقيات مثل هذه الإجراءات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.