إعتقال مواطن صيني وآخر بولندي بتهمة التجسس على بولندا ! ما علاقة شركة هواوي بالموضوع ؟

 

إعتقل جهاز الأمن الداخلي مواطن بولندي Piotr D وهو موظف سابق في جهاز المخابرات البولندية و آخر يحمل الجنسية الصينية W. Weijing وهو أحد مدراء الفرع البولندي لـ شركة الاتصالات الصينية.

وبحسب المصدر ذاته فقد تمت عملية الإعتقال يوم الثلاء الماضي بعد معلومات مؤكدة عن تورط المتهمين بعمليات تجسس لصالح الصين في بولندا .

وبدورها نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصادر بولندية أن الموظفين يعملان في فرع شركة هواوي الصينية في بولندا .

وذكرت محطة (تي.في.بي) التلفزيونية البولندية أن أجهزة الأمن فتشت المكاتب المحلية لشركة هواوي تكنولوجيز ومكاتب بولندية تابعة لشركة أورانج للاتصالات ، فيما لم تقدم شركتا وأورانج للتعقيب أي تعقيب على الحادث حتى اللحظة !

وتشير المعلومات الأولية الى أن المواطن البولندي المعتقل كان يشغل منصب نائب مدير أمن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات حتى عام 2011 إضافة الى كونه  ضابطا في الخدمات الخاصة , ما يعني أنه كان على إطلاع على معلومات سرية خاصة بـ جهاز الخدمات الخاصة !

وسبق لـ أجهزة المخابرات الأمريكية القول بـإن هواوي على صلة بالحكومة الصينية وإن معداتها ربما يكون بها “أبواب خلفية” يستخدمها من يتجسسون على الحكومة. ولم يتم إعلان أي أدلة علنا ونفت الشركة مرارا هذه الاتهامات.
ودفعت الاتهامات الأمريكية مجموعة من الدول والشركات الغربية لمراجعة السماح باستخدام معدات تصنعها هواوي في شبكاتها للاتصالا

المصدر رويترز + بولندا بالعربي

جرت الاعتقالات يوم الثلاثاء ؛ ألقي القبض على الرجال لمدة ثلاثة أشهر – قال المتحدث باسم منسق زير الخدمات الخاصة ستانيسو زارين.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: