وزارة الخارجية البولندية تقدم توضيحاً حول مؤتمر الشرق الأوسط لـ الجانب الإيراني ! تصاعد الخلاف بين الجانبين

0

 

أصدرت وزارة الخارجية البولندية بياناً توضح فيه موقفها من المؤتمر المزمع عقده منتصف الشهر القادم ، والذي من المفترض أن يناقش الوضع في الشرق الأوسط ، والتدخلات الإيرانية في تلك المنطقة .

وبحسب بيان وزارة الخارجية “- نحن نأخذ في الاعتبار أن المجتمع الدولي لديه الحق في مناقشة مختلف المشاكل الإقليمية والعالمية ، وبولندا – المشاركة في تنظيم المؤتمر – تهدف إلى تطوير منصة لاستقرار وازدهار منطقة الشرق الأوسط

وعُقد بالأمس اجتماع للقائم بأعمال جمهورية بولندا في إيران مع رئيس قسم أوروبا الشرقية التابع لوزارة الخارجية الإيرانية ، حيث قدم الدبلوماسي البولندي إيضاح لـ الجانب الإيراني حول المؤتمر المخطط له في شباط / فبراير في العاصمة وارسو من هذا العام ، والذي سيتم تنظيمه بالاشتراك مع الولايات المتحدة ، وهو مؤتمر وزاري مكرس لمنطقة الشرق الأوسط حسبما أعلن مكتب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية يوم الأحد في بيان على الموقع الإلكتروني للوزارة.

وفي يوم أمس الأحد ، ذكرت وكالة إيرنا الحكومية الإيرانية أن وزارة الخارجية الإيرانية استدعت القائم بالاعمال في السفارة البولندية احتجاجًا على مؤتمر الشرق الأوسط في وارسو الذي خصص بشكل أساسي لمناقشة التدخل الإيراني في الشرق الأوسط
وتم إبلاغ القائم بالاعمال البولندي في فويتشيك أونولت بأن القرار الذي اتخذته الحكومة البولندية لاستضافة القمة كان يعتبر “عملا عدوانيا تجاه إيران“، كما تم إبلاغ القائم بـ الإعمال البولندي أن ايران قد تقرر الرد.
واضافت الوكالة “قدم القائم بالاعمال البولندي توضيحات بشأن المؤتمر وأكد انه لا يتمتع بطابع مناهض لايران.”

كما أعلنت وزارة الثقافة الإيرانية في بيان أنها عن تعليق مهرجان الأفلام البولندية المخطط في أواخر يناير في طهران ، وأضاف البيان سيبقى “أسبوع الأفلام البولندية” موقوفًا إلى أن تتحسن العلاقات مع وارسو ، تبدأ بولندا في إظهار “السلوك المناسب” تجاه طهران

وبدوره أعرب وزير الخارجية البولندية ياتسيك تشابوتوفيتش عن أمله في أن يخلق المؤتمر منصة دائمة للحوار تؤدي إلى تقريب موقف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بإيران.
وشدد على أن الشرق الأوسط ، الغارق في صراعات عديدة ، “لا يزال منطقة رئيسية من وجهة نظر الاستقرار السياسي والأمن العالمي”.

وقال وزير الدفاع البولندي ماريوش بواشتشاك  أن تنظيم مؤتمر حول الشرق الأوسط في بولندا يشهد على الموقف المتنامي لبولندا في الساحة الدولية.
وشدد على أنه “من الواضح أن هذا أمر صعب للغاية ، لكنه أضاف أنه من الضروري اتخاذ إجراءات تهدف إلى وضع حد للصراعات المسلحة في الشرق الأوسط ، ومشاركة بولندا في تنظيم هذا المؤتمر مع الولايات المتحدة دليل على موقف بولندا المتنامي على الساحة الدولية“.

ردود الفعل من الدبلوماسيين الإيرانيين سابقة لأوانها – قال آدم بييلان ، نائب رئيس مجلس الشيوخ – فيما أكد بييلان لأول مرة بأن أحد الموضوعات التي سيتم نقاشها في المؤتمر هو البرنامج النووي الإيراني.
وأشار إلى أن هذه مشكلة يدركها جميع الشركاء الغربيين ، وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة يختلفان في مقاربتهما لهذه المشكلة ، وأن المؤتمر سوف يخدم التوصل إلى اتفاق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.