مسيرات صامته “ضد العنف” في العديد من المدن البولندية بعد وفاة رئيس غدانسك

0

خرج الآلاف من المواطنين في العديد من المدن البولندية ، بما في ذلك وارسو ، لوبلين ، بوزنان ، Gorzów Wielkopolski وشتيتشين ,غدانسك,كراكوف,كاتوفيتسه ,جيشوف,جيلينا غورا, بياويستوك مساء الاثنين في مسيرات صامته تكريساً لذكرى رئيس مدينة غدانسك بافاو آداموفيتش الذي وافته المنيه يوم الاثنين متأثراً بجراحه .

وتحت شعار “أوقفوا الكراهية” ، مرت مسيرة الصمت في شوارع وارسو التي جمعت المواطنين والسياسيين من مختلف الاحزاب و التوجهات ، التي كان يهيمن عليها الحزن والآسى بعد وفاة رئيس غدانسك .

قال رافاو تشاكوفسكي رئيس مدينة وارسو ” أود أن أشكركم جزيل الشكر على حضوركم هنا ، وأود أن أقول شيئاً واحداً فقط – وهو أنه لا توجد كلمات اليوم لما حدث أفكارنا هي الآن مع العائلة وأصدقاء الرئيس Paweł Adamowicz “.

وحمل العديد العديد المشاركين الشموع المضاءه في أيديهم ، وبعض اللافتات مكتوب عليها “وقف العدوان” و “Dość propagandy” وأعرب المتظاهرون في قابلة مع الصحفيين عن أسفهم لوفاة رئيس غدانسك وناشدوا مواجهة موجة خطاب الكراهية.

وفي مدينة لوبلين تم عرض صورة كبيرة لرئيس مدينة غدنسك على قاعة مدينة لوبلين وضع المشاركون في المسيرة الشموع أمامها وأشار رئيس مدينة لوبلين كشيشتوف جوك الى أن بافاو آداموفيتش كان لسنوات عديدة رمزا للرجل الشجاع، الذي اتخذ خطوات جريئة في الدفاع عن السكان، وفكرة الحكم الذاتي”.

اجتمع حشد من المتظاهرين في مسيرة صمت مساء يوم الاثنين في ساحة الحرية ، وكان من بين المجتمعين أيضا رؤوساء حكومات محلية وسياسيين. حضر الاجتماع رئيس مدينة ياتسيك ياشكوفياك حيث اعلن انه اصدر مرسوما تعتبر فيه الفترة من 15 إلى 17 يناير/ كانون الثاني أيام حداد في المدينة.

واجتمع سكان شتيتشين في Plac Solidarności.وأضاءوا الشموع وتم تنكيس الاعلام الى منتصف السواري في المدينة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.