fbpx

هام .. بسبب انتشارها ، عضة القرادة قد تُسبب لك داء “ لايم “ ! تعرف على الأعراض ؟

لدغة القراد يمكن أن تكون خطرا على الصحة، خاصة إذا كان مرافقة مع مرض لايم الذي ينقله القراض بطريقة “ العض “ ،  وهو مرض خطير يمكن أن يسبب العديد من المشاكل الصحية الخطيرة.

وتنقسم أعراض المرض الى شقين ، أعراض أولية ، وأعراض لاحقة 

 

المرحلة الأولى للأعراض :

طفح جلدي دائري الشكل يتوسع في الاتجاه المعاكس للمركز ويظهر بعد 3 إلى 32 يوما من عضة القراد اللبود، يكون هذا الطفح أحمر اللون ودافئاً لكن غير مؤلم عموماً. يكون مركز الطفح الجلدي داكن اللون ومتصلباً بينما تكون المنطقة الخارجية حمراء فاتحة اللون، والمنطقة الفاصلة عادة ما تكون غير متغيرة ، ويطلق على الطفح الجلدي الذي يظهر اسم “ عين الثور “ .

كما تترافق المرحلة الأولى مع اعراض شبيهة بأعراض الانفلونزا مثل : حمى، قشعريرة، صداع، تعب، آلام العضلات والمفاصل ، وتترافق مع الطفح الجلدي . 

ويؤكد الأطباء ان التعرض للانفلونزا في الصيف يكون قليل ، لذلك عليك عن الاصابة بهذه الأعراض مراجعة الطبيب وعدم الانتظار .

{loadposition top3} 

 

المرحلة الثانية : 

تتركز المرحلة الثانية في آلام المفاصل خصوصاً في منطقة الركبة وعادة ما تكون في جانب واحد من الجسم  ، ويمكن أن تظهر هذه الأعراض بعد سنوات من الاصابة .

كما يظهر على المدى الطويل مشاكل في الجهاز العصبي، على سبيل المثال ، شلل مؤقت في الوجه، مشاكل في الذاكرة على المدى القصير، تنميل في اليدين والقدمين.

 

ويقول الأطباء ان علاج داء لايم يتم بإستخدام مضاد حيوي يسمى دوكسيسيكلين. لكن العودة الى الصحة الإجمالية يستغرق وقتا طويلا.

والجيد في الموضوع أنه بعد العلاج يعود الشخص الى وضعه الطبيعي ، الا أن الخبر السار أن من يتعرض لداء لايم لا يحصل على مناعه من هذا المرض ، ويبقى معرض للاصابة به في حال تعرض لـ “ عضة “ من القراد 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة