رئيسة وارسو السابقة تطالب وزير الداخلية بتوفير الحماية لها ! لماذا ؟

 

قالت رئيسة وارسو السابقة hanna gronkiewicz-waltz يوم أمس الثلاثاء بأنها تنوي الطلب من وزير الداخلية البولندي يواكيم بردجينسكي توفير الحماية لها بعد تلقيها تهديدات بالقتل !

وذكر العمدة السابقة لوارسو خلال لقاء مع تلفزيون Tłit WP أنها أيضاً تلقت تهديداً بالقتل عبر أحد وسائط التواصل الإجتماعي الخاصة بها .

وبحسب ما ذكرت هاننا فقد تم الوصول الى الشخص الذي قام بكتابة تهديد على حسابها على موقع تويتر ، فيما قامت هي بعد ذلك بحذف التعليق الذي يحتوي على التهديد من حسابها .

وأضافت هاننا ” أعتقد أنه بعد كل هذه الأحداث التي حصلت ، كان لديّ أيضاً – يجب أن أقولها للمرة الأولى – حادث غير سار بالأمس في الجامعة ، وسأكتب رسالة إلى الوزير بردجينسكي ، حتى يمنحني الحماية على الأقل لبعض الوقت ”

وأكدت هاننا خلال المقابلة أنها ليست من محبي الحماية الشخصية ، لأنها تؤثر بشكل مباشر على خصوصيتها ، ولكن في بعض الأحيان ، إذا كان هناك تهديد حقيقي ، فإنه يجب أن يكون هناك حماية ، مضيفة بأنه كان لديها فريق حماية لـ 9 سنوات خلال عملها كرئيس للبنك الوطني البولندي

وذّكرت رئيسة وارسو السابقة بالتهديدات التي تعرض لها رؤساء بوزنان و فروتسواف خلال الأيام الماضية ، في إشارة الى خطورة الوضع حالياً في بولندا .

وبدأت التوتر الأمني في بولندا بعد حادثة إغتيال رئيس بلدية غدانسك الذي تعرض لـ الطعن خلال مشاركته في أوركيسترا أعياد الميلاد الخير من قبل أحد الأشخاص الذي اتهم رئيس المدينة بالتسبب في حبسه ظلماً .

ومنذ تلك الحادثة تلقى عدد كبير من الدبلوماسيين تهديدات بالقتل عبر مواقع التواصل الإجتماعي ، أو من خلال إتصالات مباشرة .

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: