fbpx

بولندا تدعو الاتحاد الاوروبي الى ضرورة مراجعة سياسة الهجرة المتبعة حاليا

social media

 

ناشد “ماريوش بواستشاك” وزير الداخلية البولندي الثلاثاء عبر راديو بولندا الاتحاد الأوروبي بضرورة مراجعة سياسة الهجرة المتبعة حاليا لكونها غير مجدية ولها نتائج سلبية في المستقبل “.

وقال “اوروبا تتعامل مع سياسة هجرة ضخمة” واضاف ان “سياسة التعددية الثقافية في أوروبا الغربية هو تحقيق للحصاد الدموي على شكل هجمات إرهابية والحكومة البولندية لن تسمح لمثل هذه الأمور ان تحدث في بولندا”.

بولندا تعتزم إنشاء مخيمات للاجئين على الطريقة المجرية

وأضاف بواشتشاك أن سياسة الهجرة المتبعة حاليا من قبل الاتحاد الأوروبي “وضعت دول القارة العجوز في ورطة ستتطور إلى أزمة” قوية “قد تجني ثمارها السلبية في السنوات القادمة”.

{loadposition TOP3} 

 

 

واعتبر الوزير أن الهجرة “تسببت لحد الساعة لعدد من الدول الأوروبية في مشاكل كثيرة ذات بعد اجتماعي واقتصادي وأمني وقد تتطور هذه المشاكل مع السنوات لتصبح أزمات يصعب حلها بالوسائل والإمكانات المتوفرة في دول الاتحاد الأوروبي”.

وقال “إن المشاكل التي يعاني منها الكثير من دول الاتحاد الأوروبي الغربية بسبب الإرهاب بشكل خاص والأخطار الأمنية بشكل عام بسبب الهجرة التي تم التعامل معها منذ البداية بليونة تامة قبل أن تتضاعف أعداد المهاجرين و تتشابك وتتعقد مشاكل هذه الفئة الاجتماعية”.

وناشد وزير الداخلية الاتحاد الاوروبي “البحث عن الحلول الجذرية في الدول المصدرة للهجرة و وقف هذا النزيف البشري الذي يزداد مع تزايد المشاكل بالدول الإفريقية والعربية والآسيوية”.

رفضت الحكومة البولندية المحافظة والعدالة (pis) قبول المهاجرين من الشرق الأوسط وأفريقيا في إطار برنامج الاتحاد الأوروبي لنقل نحو 160،000 طالبي اللجوء المقيمين حاليا في مخيمات في إيطاليا واليونان.

 {loadposition TOP13} 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة