رئيس المحكمة الدستورية السابق يخالف الكثيرين حول دوافع قاتل رئيس مدينة غدانسك !

بعد الموت المأساوي لبافاو أداموفيتش رئيس مدينة غدانسك، يتسابق بعض الصحفيين والسياسيين في خلق التكهنات و نظريات المؤامرة ، الذين يريدون من خلالها القاء اللوم في هذه الجريمة الفظيعة على الحزب الحاكم.

في هذه الأثناء ، انشق Andrzej Rzepliński الرئيس السابق للمحكمة الدستورية عن المعارضة المنسقة ووسائل الإعلام الداعمة لها في نظرية اغتيال ادموفيتش وأشار إلى أنها ” ليست جريمة سياسية وانما أراد بذلك دخول التاريخ “.

وأكد Rzepliński الرئيس السابق للمحكمة الدستورية البولندية في مقابلة مع TVN24 عند سؤاله عن دوافع قاتل رئيس غدانسك “بأنه كان مقتنعا بأن ما كان يقوم به ذا أهمية سياسية ، ولكن هو ليس في مصلحة أي حزب سياسي أوأشخاص معينين”.

في 13 يناير / كانون الثاني ، في ختام أعمال أوركسترا عيد الميلاد الخيرية الكبرى في غدانسك ، اقتحم ستيفان 27 سنة المسرح الذي وقع فيه الحدث وطعن الرئيس آدموفيتش عدة مرات. تم القبض على قاتل على خشبة المسرح و خضع أداموفيتش لعملية جراحية استمرت خمس ساعات ،توفي في اليوم التالي .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة