قمة مرتقبة تجمع إسرائيل ودول “فيسغراد” في القدس المحتلة

ستعقد قمة مجموعة فيسيغراد الإقليمية في إسرائيل في شهر فبراير ، وفق ما ذكرته وكالة الانباء (IAR) البولندية نقلا عن وسائل الاعلام الاسرائيلية.

وقالت وكالة أنباء (IAR) إن القمة المقبلة للمجموعة التى تضم كلا من المجر والتشيك وسلوفاكيا وبولندا ستكون في القدس ، والمقرر عقدها في 18-19 فبراير ، وستكون أول قمة خارج أوروبا وسبق لـ بنيامين نتانياهو المشاركة فى قمة مماثلة عُقدت فى بودابست فى 2017.

وكان بنيامين نتانياهو قد أشار خلال مشاركته في قمة فيسيجراد 2017 الى انه «لا حاجة لإلحاق الضرر بالدولة الوحيدة فى المنطقة التى تدافع عن المصالح الأوروبية فيها. أوقفوا الهجوم على إسرائيل وقدموا الدعم لنا. تقوم أوروبا بإبعاد نفسها عن أحد أسرع المراكز العالمية تطورا، وهذا أمر غير منطقي.

و قالت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية حول القمة المرتقبة إن رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو يستعد لعقد قمة سياسية، “بهدف تفعيل ضغوط لمواجهة قرارات أوروبية تعتبرها إسرائيل معادية لها، وخاصة ما يتصل منها بالشأن الفلسطيني والإيراني”.

ومن المتوقع ان تتناول المحادثات سبل مساعدة نتنياهو على التعامل مع ما تعتبره اسرائيل بالسياسات الغير نزيهة للاتحاد الاوروبي تجاهها، من خلال العلاقات الوثيقة مع دول أوروبا الوسطى ، و يريد التأثير على موقف الاتحاد الأوروبي المنتقد له بشأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: