القضاء البولندي يحقق في مظاهرة مثيرة للجدل تنادي “بتحرير بولندا من اليهود”!

يحقق الادعاء البولندي في مظاهرة معادية للسامية من قبل العشرات من القوميين اليمينيين المتطرفين خارج بوابات معسكر “أوشفيتز” في يوم ذكرى الهولوكوست الدولي للدعوة إلى ما وصفوه “بتحرير بولندا من اليهود”.

قاد المظاهرة بيوتر ريباك ، الناشط اليميني المتطرف الذي حكم عليه بالسجن لثلاثة أشهر لحرق دمية على شكل يهودي في في مسيرة مناهضة للمسلمين في فروتسواف عام 2015.
وخلال المظاهرة اتهم ريباك”اليهود وإسرائيل بمحاولة تشويه التاريخ البولندي: “لقد حان الوقت للقتال ضد اليهود وتحرير بولندا منهم! أين حكام هذا البلد؟”.

وقال ماريوس سلومكا نائب المدعي العام في اوشفيتز ان الادعاء يحقق في الامر. في بولندا ، تعتبر جريمة التحريض على الكراهية على أساس الدين أو العرق

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة