بعد فضيحة التسجيلات … اتهامات بالأحتيال والتزوير تطال رئيس الحزب الحاكم !

أفادت صحيفة جازيتا فيبورتشا البولندية يوم الثلاثاء أن محامي عن رجل الاعمال النمساويGerald Birgfellner اتهم رئيس الحزب الحاكم في بولندا ياروسواف كاتشينسكي بعدم دفعه المال مقابل خدمات تتعلق ببناء برجين بطول 190 متراً ، في وسط وارسو وتوقف الاستثمار بسبب العديد من الأمور منها المواجهة مع سلطات العاصمة وارسو .

ويظهر في التسجيلات التي نشرتها صحيفة فيبورتشا صوت رئيس الحزب الحاكم كاتشينسكي وهو يكرر مقولة “إذا لم نفز في الانتخابات ، لن نكون قادرين على بناء هذا البرج في وارسو” ، وفقا لفيبورتشا .

وذكرت الصحيفة أنه منذ 12 مايو 2017 ، التقى كاتشينسكي وجيرالد 16 مرة، وبان التسجيلات التي تم نشرها من قبل “Wyborcza” ، كانت ضمن اجتماع عقد في 27 يوليو 2018 في مقر PiS في شارع Nowogrodzka. وحضرها كاتشينسكي ، وابن عمه Grzegorz Jacek Tomaszewski، وجيرالد بيرغفيلنر وشريكه ، الذي لعب دور المترجم أيضا.

وأشرف كاتشينسكي على عملية الاستثمار لبناء برجين وسط وارسو الذي كان من المفترض أن يشملا على شققا وفندقا ومقرا لمؤسسة ليخ كاتشينسكي التي سميت على اسم شقيق ياروسلاف التوأم والرئيس السابق لبولندا

وقالت الصحيفة إن بنك بيكاو الذي تديره الدولة كان من المفترض أن يساعد في تمويل الاستعدادات الاستثمارية لما يصل إلى 15.5 مليون يورو وتقديم قروض بقيمة 300 مليون يورو.

وقالت بياتا مازوريك ، المتحدثة باسم حزب كاتشينسكي PIS على موقع تويتر يوم الاثنين: “أن هذه القضية هي مجرد قصة أخرى من (غازيتا فيبورتشا) عن شركة سريبرنا و نفس الشائعات والتكهنات التي كنا نسمعها منذ سنوات “.

واعلنت صحيفة فيبورتشا البولندية إلى أن محامي جيرالد اتهم كاتشينسكي بعدم دفع المال مقابل خدماته ، و ذكرت فيبورتشا ان محامي جيرالد اخبرمكتب المدعي في وارسو بوقوع جريمة محتملة من جانب كاتشينسكي.

كما قدم حزب Platforma Obywatelska المعارض للحزب الحاكم بدعوى إلى مكتب المدعي العام بإمكانية ارتكاب جريمة من قبل ياروسواف كاتشينسكي” حول المحادثات المسجلة لرئيس القانون والعدالة.

وكما أوضح نواب المعارضة في مؤتمر صحفي، فإن الدعوى التي تم تقديمها في مكتب المدعي العام ترتبط ، في جملة أمور منها بـ “الحماية المدفوعة ، والاستناد إلى السلطة لتحقيق مكاسب شخصية”.

وأوضحت الصحيفة البولندية ، أن جيرالد كان متورطًا منذ عام 2017 في مشروع بناء برجين ارتفاعه 190 مترًا ، وبلغ مجموع المكافأة النمساوية ، بعد بناء “البرجين” 3 في المائة من قيمة الاستثمار ، أو حوالي 9 مليون يورو (حوالي 39 مليون زلوتي بولندي).

ومع ذلك ، لم تحصل شركة Srebrna وهي (شركة تتعامل مع تأجير وإدارة العقارات الخاصة أو المؤجرة في وارسو وكاتشينسكي من المؤسسين للشركة) على تصريح بناء من سلطات وارسو .

وعند ما طالب رجل الأعمال النمساوي من الشركة الدفع مقابل الخدمات التحضيرية للمشروع : التصميم المعماري، واستراتيجية التنفيذ، تقييم العقارات، والتفاوض مع المقاولين مراحل الفردية، العمال الذين يتم توظيفهم ، والمهندسين المعماريين ،اتضح أن هذا الكيان لا يستطيع الدفع لأنه ليس لديه أموال.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة