ادعى تعرضه للسرقة والضرب ليثير شفقة زوجته .. الشرطة تكشف الحقيقة

 

أعلنت الشرطة البولندية في مدينة Tarnowskie Góry شمال كاتوفيتسيه  تفاصيل أحد البلاغات الطريفة التي وردت الى قسم الشرطة عن طريق زوجة أحد الأشخاص .

وفي تفاصيل القضية فقد تلقت الشرطة إتصالاً من سيدة للإبلاغ عن تعرض زوجها لـ الضرب والسرقة ، حيث توجهت وحدة من الشرطة الى منزل السيدة لفتح تحقيق في الحادثة .

وبعد وصول الشرطة تم إستجواب الشخص المعتدى عليه ، حيث كان من الواضح تعرضه للضرب في الوجه ومناطق مختلفة من الجسم ، وفي إفادته قال أنه تعرض للضرب من قبل 3 أشخاص طلبوا منه 10 زلوتي لشراء الكحول ، وعندما رفض منحهم المال قاموا بضربه ما أفقده الوعي

وأضاف في إفادته أنه عندما عاد الى الوعي لاحظ أن محفظته وساعته إضافة إلى هاتفه قد تمت سرقتهم ، وتمكن من تقديم وصف لأحد المشتبه بهم والذي كان بحسب قوله يرتدي معطفاً فاتح اللون ، فيما كان البقية مقنعين !

وبعد قيام الشرطة بمراجعة كميرات المراقبة في المنطقة التي قال فيها الرجل أنه تعرض للضرب ، لم يتم العثور على أي تسجيلات لحادث مماثل ما دفع الشرطة لـ الشك بالرجل وطلبه للتحقيق مره ثانية في اليوم التالي .

وخلال تواجده في قسم الشرطة اعترف الرجل بأنه لم يتعرض لـ السرقة ، وأنه كان يحاول فقط إثارة عاطفة زوجته التي قررت الإنفصال عنه بشكل نهائي .

وعن هاتفه المفقود فقد أقر بأنه قام ببيع هاتفه لإعطاء المال لأحد أصدقائه ، فيما دخل في شجار مع صديق آخر وهو ما تسبب بوجود كدمات على وجهه .

وأضاف الرجال بأنه لم يكن يتوقع أن تقوم زوجته بالإتصال بالشرطة ، وعندما وجد أن الشرطة قد وصلت ، اضطر للكذب !
ويواجه الرجل تهمة الإدعاء الكاذب بوقوع جريمة ، ما يعرضة للسجن لفترة تصل الى عامين

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: